ناصر الدين: أبطال عملية "إلعاد" ضربوا أروع الأمثلة في البطولة والوفاء

عضو المكتب السياسي لحركة حماس هارون ناصر الدين

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية " حماس "، هارون ناصر الدين، أن أبطال عملية "إلعاد" ضربوا أروع الأمثلة في البطولة والوفاء لتضحيات شعبهم، ومهروا مسجدهم الأقصى بالغالي والنفيس على طريق التحرير وحماية المقدسات.

وقال ناصر الدين، إنّ أبطال عملية "إلعاد" البطولية، أنابوا عن شعبنا وأمتنا في الدفاع عن القدس والثأر للمسجد الأقصى المبارك من تدنيس المستوطنين.

وأضاف أنّ السجن والاعتقال لا يمكن أن يوهن من عزيمة أبطال شعبنا وإيمانهم بطريق المقاومة الذي خطوه لأنفسهم، منوها أنه ستكون فترة الاعتقال بمثابة استراحة محارب سيعود بعدها أبطالنا إلى أهليهم وديارهم مرفوعي الرأس، قريبا رغم أنف الاحتلال.

وأشار ناصر الدين إلى أن المقاوم الفلسطيني، بوسائل شعبية وإمكانات بسيطة، يلهم ألف مقاوم من بعده، وأن جذوة انتفاضة شعبنا لن تهدأ ما تواصلت جرائم الاحتلال ومستوطنيه، وأن العدو سيرى من شعبنا ما يسوؤه حتى يرحل عن أرضنا وديارنا.

ودعا العدو لأن يلتقط الرسالة جيدا من عملية "إلعاد"، وأن يدرك أن للمسجد الأقصى شعبا يحميه، ومستعدا أن يبذل في سبيل حمايته والذود عن طهره كل شيء، لا يصده عن ذلك تخاذل المتخاذلين أو تطبيع المطبعين.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة