تعقيبا على موجة العمليات المستمرة

صحفي "إسرائيلي": جيل الشباب الفلسطيني الحالي لا يرتدع ولا يحسب أي حساب للشاباك

ترجمة خاصة - شهاب

اعتبر الصحفي "الإسرائيلي" تسفي يحزقيلي المختص بالشؤون العربية في القناة 13 العبرية، أن الجيل الفلسطيني الشاب الحالي، لا يخشى قوات الاحتلال ولم يعد يحسب له أي حساب.

وقال يحزقيلي في تقرير له ترجمته وكالة "شهاب" للأنباء، اليوم الإثنين، : "إن كان باستطاعتي تحليل العمليات الأخيرة، فأنا أتحدث عن جيل لم يعد يحسب حساب للشاباك ولا يخاف منه".

يذكر أن 18 مستوطنا قتلوا في عمليات وقعت في بئر السبع والخضيرة وبني براك وتل أبيب وإلعاد بالداخل المحتل، خلال مايو وأبريل ومارس، بالإضافة إلى العديد من العمليات البطولية في الضفة والقدس المحتلتين.

وأضاف الصحفي "الإسرائيلي" في سياق تقريره : "الشاباك كانت له هيبة ذات مرة في المناطق (المحتلة)، فلو فكر أحدهم مجرد تفكير لتنفيذ عملية كانوا يعتقلونه فورا، لكن حدثت هناك ثغرات في إجراءات الحماية تسببت في هذا الواقع".

وتابع يحزقيلي : "نتحدث عن جيل شاب لا يرتدع من "إسرائيل" ويعرف كيف يواجه  ويعرف حقوقه واستغلال صفحات التواصل الاجتماعي"، واصفا ذلك بأنه "مؤشر خطير".

وبحسب الصحفي "الإسرائيلي"، فإن المشكلة التي تواجه "إسرائيل" هي أن الفلسطينيين لم يسلموا بوجودها رغم مرور عشرات السنوات، حتى الفلسطينيون في الداخل (المحتل).

وأشار يحزقيلي إلى أن "هناك صحوة دينية ملموسة لا يمكن تجاهلها عدا عن تأثير غزة ودورها في تحريض الشباب الفلسطيني حول ما يحدث في الأقصى".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة