رئيس مجلس طلبة جامعة بيرزيت السابق يعود إلى رحابها بعد اعتقال ٤ سنوات

التقى أبناء كتلة الوفاء الإسلامية الممثلة للكتلة الإسلامية في جامعة بيزيت برئيس مجلس الطلبة السابق الأسير المحرر عمر الكسواني بعد قضائه 4 سنوات في سجون الاحتلال.

وعاد الكسواني، اليوم الاثنين، إلى رحاب الجامعة من جديد، بعد أن أفرجت عنه قوات الاحتلال الإسرائيلي في الأول من مايو الجاري.

واعتقلت قوات الاحتلال الكسواني من داخل جامعة بيرزيت على يد قوات "المستعربين"، بتاريخ 7/3/2018.

وتعرض كسواني أثناء التحقيق معه في سجون الاحتلال للتعذيب النفسي والجسدي، كما خاض إضرابًا عن الطعام استمر لمدة (14) يوماً احتجاجاً على ظروف التحقيق القاسية بحقه.

وتخوض كتلة الوفاء الإسلامية في جامعة بيرزيت جولة انتخابية جديدة برمز انتخابي "ك"، وبالرقم الانتخابي 1، بعد انتخابات عام 2019، التي توقفت بعدها العملية الانتخابية نتيجة جائحة كورونا وما فرضته من سياسة إغلاقٍ جماعي وتباعدٍ اجتماعي.

ومنذ بداية هذا العام ستكون بيرزيت هي الجامعة الأولى التي تعود لميدان الانتخابات، فيما يتوقع أن تبدأ الجامعات الأخرى جولاتها الانتخابية خلال الأشهر القليلة الماضية.

وأعلنت الكتلة الإسلامية عزمها خوض الانتخابات المقبلة، وسط أجواءٍ من الترقب والحذر لا سيما وأن الاحتلال قد اعتقل خلال الآونة الأخيرة عددًا كبيرًا من نشطاء الكتلة الإسلامية وطلبتها في الجامعة.

كما واعتقل الاحتلال في الانتخابات الأخيرة جميع الطلبة في قائمة كتلة الوفاء الإسلامية، حيث يمكث في سجون الاحتلال حاليًا أكثر من 30 ناشطًا في صفوف الكتلة الإسلامية من طلبة جامعة بيرزيت.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة