دعت المجتمع الدولي لتجريم الخطوة

حماس تدين اعتماد حكومة الاحتلال "مجلسًا محليًا" لمستوطنتين في الضفة

أدانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، الثلاثاء، قرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي برئاسة نفتالي بينيت باعتماد مجلس محلي لمستوطنتي "عيتس افرايم" و"شعاري تيكفا" في الضفة الغربية المحتلّة، داعية المجتمع الدولي إلى تجريم هذه الخطوة ودعم نضال شعبنا.

وقال الناطق باسم حركة "حماس" فوزي برهوم، في تصريحات صحفية، أنّ القرار الإسرائيلي "يأتي في إطار شرعنة المستوطنات الإسرائيلية وتعزيز وجودها على الأراضي الفلسطينية المنهوبة التي استولى عليها المستوطنون".

وأضاف برهوم "هذه السياسة تعني ضرب حكومة الاحتلال للقوانين الدولية بعرض الحائط، وإصرار على الاعتداء على حقوق شعبنا الفلسطيني الذين أُقيمت هذه المستوطنات على أراضيهم"، داعيًا أبناء شعبنا ومكوناته إلى الاستمرار في حماية أراضيهم والدفاع عنها ومواجهة كل المشاريع الإسرائيلية التي تستهدف حقوقهم.

كما دعا الناطق باسم "حماس" المجتمع الدولي وصناع القرار في المنطقة للعمل على تجريم هذا الفعل الإسرائيلي العدواني ودعم نضال شعبنا المشروع لاسترداد حقوقه المسلوبة كافة.

يشار إلى أنّ القائد العسكري للمنطقة الوسطى في جيش الاحتلال يهودا فوكس قد وقّع على أمر يقضي بتوحيد مستوطنتي "عيتس أفرايم" و"شعاري تيكفا" ضمن مجلس محلي استيطاني واحد، في خطوة هي الأولى منذ 24 عامًا.

وأكّد رئيس ما يُسمّى "المجلس الإقليمي للمستوطنات بالضفة" يوسي دغان أنّ القرار الجديد سيُسهم "في تعزيز وتطوير المشروع الاستيطاني" في الضفة الغربية المحتلّة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة