بدران: خطوات الاحتلال تجاه القدس وشعبنا ستشعل الصراع

حسام بدران.jpg

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية " حماس " حسام بدران إن خطوات الاحتلال تجاه القدس وأبناء شعبنا الفلسطيني أو توجهه لاغتيال قيادات المقاومة ستشعل الصراع.

وأضاف بدران خلال مداخلة مع قناة الجزيرة مباشر، أن تهديدات الاحتلال للحركة باغتيال قادتها لا تخيفها، لكن تأخذها بمنتهى الجدية، مؤكدا أن المقاومة ستبقى جاهزة دائما للدفاع عن شعبها الفلسطيني.

وتابع أن رسالة حماس للاحتلال ولكل الأطراف أن عليها أن تدرك أن يد المقاومة ليست قصيرة وليست عاجزة وليست لقمة سائغة، وهي جاهزة للدفاع عن شعبنا في كل أماكن وجوده.

وفي الذكرى الأولى لمعركة سيف القدس، أوضح أن المعركة درس للاحتلال، وهي مرحلة مفصلية في الصراع معه، لافتا إلى أن المعركة كانت حاضرة في حسابات العدو في أثناء اعتداءاته في المسجد الأقصى.

ونوه بدران بأن الاحتلال فشل فشلا ذريعا في توجيه ضربة للمقاومة، وواهم إن ظن أنه سيوجه ضربة استراتيجية لقطاع غزة، قائلا: إن ارتكب الاحتلال حماقة من هذا النوع عليه تحمل المسؤولية كاملة.

وعلى صعيد هدم الاحتلال المنازل الفلسطينية، قال بدران إن هدم منزل عائلة الرجبي في سلوان جزء من جرائم الاحتلال المستمرة ضد شعبنا، إلى جانب هدم منازل المقاومين، مشير إلى أن أصل المشكلة هو وجود الاحتلال على أرضنا، وجرائمه تعطينا دافعا للدفاع عن أنفسنا وشعبنا ومقدراتنا.

ولفت بدران إلى أن دول التطبيع تتحمل مسؤولية، وهي تحاول تجميل الاحتلال على أنه دولة ديمقراطية وتحافظ على حقوق الإنسان، ولا تعطيه صورته المناسبة، مبينا أن الاحتلال مجموعات من القتلة ورجال العصابات، ومع الحالة الفلسطينية والعربية يتعامل بعنصرية وإجرام.

وحول الوحدة الوطنية، أعرب عن أمل الحركة في تحقيق وحدة فلسطينية شاملة تضم كل مكونات شعبنا الفلسطيني، قائلا: للأسف هناك من لا يزالون يؤمنون بالتفاوض مع الاحتلال والتسوية السياسية، واللقاءات معه لا تسمن ولا تغني من جوع.

وأضاف بدران: يجب التوصل إلى وحدة وطنية وفق برنامج متفق عليه، ويجب التوحد على مواجهة الاحتلال، وآن الأوان للسلطة أن تنسجم مع توجهات وتطلعات شعبنا، وأن نكون كلنا في خندق واحد.

ونبه أنه الأحرى بنا أن نتوحد على أساس مواجهة الاحتلال، منوها إلى سخط الشعب الفلسطيني من أداء السلطة على المستوى السياسي وعلى استمرارها في التنسيق الأمني.

وحول زيارة وفد الحركة مؤخرا إلى موسكو، أشار بدران إلى أن الحركة طالبت من روسيا مزيدا من المواقف الداعمة لفلسطين في مواجهة الاحتلال الصهيوني.

وقال: زياراتنا الدبلوماسية تأتي في إطار تدعيم مواقف شعبنا وحقنا في مقاومة الاحتلال، لكن اعتمادنا الأساسي على شعبنا وأمتنا.

وفي شأن صفقة الأسرى، نوه عضو المكتب السياسي إلى أن القضية مرتبطة بعدم وجود قرار حقيقي لدى حكومة الاحتلال للتعامل بجدية مع مطالب المقاومة.

 

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة