90 نقطة اشتباك يوميًا

40 عملية إطلاق نار و4 عمليات دهس وطعن في الضفة خلال معركة "سيف القدس"

40 عملية إطلاق نار و4 عمليات دهس وطعن في الضفة خلال معركة "سيف القدس"

كانت ساحات الضفة وميادينها حاضرة خلال معركة "سيف القدس"، تتكاتف مع ساحات الداخل المحتل وقطاع غزة، نصرة للمقدسات والمسجد الأقصى المبارك وحي الشيخ جراح.

فعلى مدار 11 يومًا من معركة "سيف القدس" التي تمر ذكراها الأولى هذه الأيام، نفذ المقاومون والشبان الثائرون 40 عملية إطلاق نار، و4 عمليات دعس وطعن، وخاضوا مواجهات في 90 نقطة اشتباك يوميًا.

ويوافق اليوم الذكرى الأولى لمعركة سيف القدس، والتي خاضتها المقاومة بغزة دفاعا عن القدس والأقصى وأهالي حي الشيخ جراح، والتي بدأتها بضربة صاروخية تجاه القدس ردا على جرائم الاحتلال

وخلال أيام المعركة، دكت فصائل المقاومة الفلسطينية مستوطنات ومدن الداخل الفلسطيني المحتل بآلاف الصواريخ، وأدخلت كتائب القسام أسلحة جديدة للخدمة، كان أبرزها صاروخ "العياش 250"، واستهدفت به مطار رامون وتعطّل بذلك حركة الطيران لدى العدو، وجعلت كل نقطة من شمال فلسطين إلى جنوبها تحت مرمى صواريخ القسام.

وأسفرت المعركة عن مقتل 14 مستوطنا وجنديا إسرائيليين وإصابة المئات، واستطاعت المقاومة أن تلحق في العدو خسائر اقتصادية قدرت قيمتها بـ 7 مليارات شيكل، بالإضافة إلى خسائر عسكرية تجاوزت قيمتها 1.1 مليار شيكل، كما وتم التبليغ عن أكثر من 5300 ضرر من المستوطنين.

وتحل ذكرى المعركة على وقع سلسلة من العمليات البطولية التي نفذها شبان فلسطينيون في الداخل المحتل، أسفرت عن مصرع 18 مستوطنا وإصابة آخرين خلال أشهر مايو وأبريل ومارس 2022، الأمر الذي زعزع الأمن والأمان الشخصي للإسرائيليين.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة