إرهاب متواصل لطمس الحقيقة

صوافطة: قتل الاحتلال الإعلامية شيرين أبو عاقلة جريمة بشعة

جثمان شيرين أبو عاقلة

ندد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس فازع صوافطة، اليوم الأربعاء، بجريمة الاحتلال الإسرائيلي وقتله مراسلة قناة الجزيرة الصحفية شيرين أبو عاقلة، أثناء تغطيتها لاقتحام جنين.

وقال صوافطة إن "حجم الإجرام والبشاعة لا يتسع للتعبير عن حجم الغضب"، مترحما على الشهيدة شيرين أبو عاقلة، التي قتلها الاحتلال بدمٍ بارد، في إرهابه المتواصل لطمس الحقيقة.

ووصف صوافطة أبو عاقلة بأنها "شهيدة الحقيقة"، وذلك بعد ارتقائها أثناء تغطيتها الإعلامية لاقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي جنين، ومحاصرتها أحد المنازل الفلسطينية في حي الجابريات.

وأدانت حركة حماس بأشد العبارات، اغتيال قوات الاحتلال مراسلة قناة الجزيرة الصحفية شيرين أبو عاقلة، باستهدافها بالرصاص الحي في الرأس، معتبرة ما حدث جريمة اغتيال وقتل متعمد بحقها، والصحفيين والإعلاميين كافة، الذين ينقلون حقيقة الواقع والإرهاب الممنهج الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال.

وتابعت الحركة: "هذه الجريمة البشعة ضد الصحافة والكلمة الحرّة تضع العالم والمؤسسات الدولية كافة أمام مسؤولياتها في إدانة هذه الجريمة، ومحاسبة قيادات الاحتلال التي تجاوزت كل القيم، وتعدّت على الأعراف والقوانين الدولية كافة".

وبعثت حماس بخالص التعازي والمواساة إلى عائلة الإعلامية الشهيدة أبوعاقلة، وإلى شبكة الجزيرة الإعلامية، وإلى كلّ المؤسسات الإعلامية في العالم العربي والإسلامي والعالم، مشيدة بالمسيرة الإعلامية لها، وتميزها بنقل الأحداث في فلسطين، وإبراز معاناة شعبنا تحت الاحتلال الصهيوني.

وأكدت أن هذه الجريمة لن تفلح في تغييب دور الإعلام والصحفيين الأحرار في نقل الحقيقة، حقيقة الاحتلال الصهيوني ووحشيته وإرهابه وجرائمه ضد الإنسان والأرض والمقدسات.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة