بالصور رياضيو العالم ينتفضون أمام اعتداء الاحتلال على جنازة أبو عاقلة

جانب من اعتداء الاحتلال على مواكب تشييع جنازة أبو عاقلة

عبّر الكثير من الرياضيين حول العالم, عن غضبهم, عقب رؤيتهم مشاهد اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي, على موكب تشييع الشهيدة الزميلة شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة.

وكانت قوات الاحتلال قد اغتالت أبو عاقلة الأربعاء الماضي, بعدما أطلق عليها قناص, الرصاص الحي أثناء تغطيتها لاقتحام مدينة جنين بالضفة المحتلة.

"مشهد مهيب"

وكعادته كان المعلق الجزائري حفيظ دراجي العامل بشبكة قنوات "بي إن سبورتس" القطرية, من أوائل الرافضين لمشهد اعتداء الاحتلال على موكب تشييع مراسلة الجزيرة, قائلا: "الثائر يبقى ثائر ينجب الثوار, والخائن جبان يقطع الله نسله".

280602003_784517732924920_4976407716556149046_n.jpg
 

وأضاف دراجي عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "هذا مشهد مهيب يصنعه شعب عظيم لا يكل ولا يمل ولا ينكسر (...), لم تخرج جنازة في القدس كالتي خرجت لشيرين منذ جنازة فيصل الحسيني عام 2001".

"سرطان العالم"

أما المصري محمد أبو تريكة المحلل الرياضي بشبكة قنوات "بين إن سبورتس" القطرية أيضا, فأكد أن الكيان الصهيوني لا يهمه أحد من العالم, بدليل أنه نفّذ جريمته بقتل أبو عاقلة على الهواء مباشرة, ثم أكملها بالاعتداء على من يقوم بتشييع جثمانها.

280505071_784402086269818_5744477530740085894_n.jpg
 

وذكر أبو تريكة عبر صفحته على "تويتر": "والله لا نكذب حينما نقول هذا الكيان هو سرطان العالم ولا بد من زواله قريبا بإذن الله تعالى.

"خاتمة عظيمة"

بدوره, اكتفى المعلق التونسي عصام الشوالي العامل بشبكة قنوات "بين إن سبورتس" القطرية أيضا, بنشر صورة عبر صفحته على "تويتر" لموكب تشييع أبو عاقلة, كاتبا فوقها: "حياة الكرام وموت العظام", في إشارة إلى أن الصحفية الفلسطينية الشهيدة عاشت لأجل كلمة الحقيقة حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

280811930_784455102931183_6677358414328396534_n.jpg
 

"أمر فظيع"

من جانبه, قال غاري لينكر أسطورة كرة القدم الإنجليزية سابقا, عبر صفحته على "تويتر", إن مشهد اعتداء الاحتلال على موكب تشييع أبو عاقلة, أمر فظيع ولم يحدث من قبل, مبديا استغرابه من حدوث هذا التصرف البغيض.

280416887_784450099598350_618352206259418143_n.jpg
 

يشار إلى أن العشرات من الفلسطينيين أصيبوا بكسور ورضوض, خلال تشييعهم جثمان الشهيدة أبو عاقلة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة