مضرب عن الطعام لليوم الـ73 تواليا

تدهور خطير على صحة الأسير خليل عواودة من بلدة إذنا بالخليل

الأسير خليل عواودة وطفلته -أرشيف-

أفاد نادي الأسير الفلسطيني، بأن تدهورا خطيرا طرأ على الوضع الصحي للأسير خليل عووادة (40 عاما)، من بلدة إذنا في الخليل، مشيرا إلى أن هذه الخطورة تتضاعف مع مرور الوقت، ومع رفض الاحتلال حتى اللحظة الاستجابة لمطلبه، وإنهاء اعتقاله الإداري.

ويخوض الأسير عواودة إضرابا عن الطعام لليوم الـ73 على التوالي، رفضا لاعتقاله الإداري من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وأعادت إدارة سجون الاحتلال الأربعاء الماضي، الأسير عواودة إلى سجن "عيادة الرملة"، بعد نقله مؤخرا إلى مستشفى "أساف هروفيه" جراء تدهور وضعه الصحي، وطلبت محكمة الاحتلال بفحصه مجددا، وإصدار تقرير طبي لفحص إمكانية نقله إلى المستشفى مجددا، وفق ما ذكره نادي الأسير.

وأشار النادي إلى أن الاحتلال ينتظر أن يصل عواودة إلى حالة يكون فيها أقرب إلى الموت، كي يقرر نقله إلى المستشفى مجددا.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت عواودة في 27 كانون الأول/ ديسمبر 2021، وصدر بحقه أمر اعتقال إداري مدته ستة أشهر، وسبق أن تعرض للاعتقال مرات عدة منذ عام 2002.

وفي سياق متصل، واصل الأسير رائد ريان (27 عاما) من قرية بيت دقو شمال مدينة القدس المحتلة، إضرابه عن الطعام لليوم الـ38 على التوالي، رفضا لاعتقاله الإداري.

واعتقل جيش الاحتلال ريان في 3 تشرين الثاني/ نوفمبر 2021، وحولته للاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر، ومن ثم تم تجديدها لأربعة أشهر إضافية.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة