حماس اعتبرته انحدار أخلاقي

إعلام حركة فتح يلفّق أخبارًا كاذبة ضد غزة وينسبها للإعلام العبري!

نشر الإعلام الرسمي التابع لحركة فتح أمس الجمعة ترجمة مغلوطة وملفقة لتقرير تم بثه على القناة 13 العبرية يفيد "بأن حركة حماس تلقت من إسرائيل أسماء لأشخاص على وشك إطلاق صواريخ قامت الحركة لاحقا باعتقالهم"، وهو مالم يتضمنه التقرير.

ووفق متابعة محرر الشؤون العبرية في وكالة شهاب فإن الترجمة التي نشرتها، الصفحة الرسمية لمفوضية الإعلام والثقافة التابعة لحركة فتح، نقلا عن القناة 13 العبرية، ترجمة مغلوطة وكاذبة ومدبلجة وأن الترجمة الصحيحة للخبر نقلاً عن القناة 13 العبرية، هي أن "السنوار يفعل كل شيء من أجل ابقاء غزة خارج التصعيد" دون أي ذكر لما لفقه إعلام فتح من رواية هدفها تشويه غزة ومقاومتها.

المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم عقّب على ذلك في تصريح صحفي نشره على حسابه في تلغرام قال فيه، إن ما ورد بتاريخ 13/5 على الصفحة الرسمية لمفوضية الإعلام والثقافة التابعة لحركة فتح حول" تلقي حركة حماس من الاحتلال أسماء مطلقي صواريخ واعتقالهم"، محض أكاذيب وفبركات إعلامية، تهدف إلى تضليل الرأي العام وتشويه سمعة المقاومة والنيل من مواقفها الثابتة في الصراع مع المحتل.

واستهجن برهوم أن ينزلق إعلام حركة فتح الرسمي إلى هذا المستوى من الانحدار الأخلاقي والمهني في فبركة الأكاذيب والتستر خلف الإعلام الصهيوني، في استهداف واضح لقيادة المقاومة وضرب مصداقيتها .

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة