أجهزة السلطة تعتقل شاب على خلفية هتافات خلال تشييع شيرين أبو عاقلة

ميلاد موسى

كشفت مؤسسة "الضمير" لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، اليوم الأحد، أن أجهزة أمن السلطة اعتقلت ناشطاً، من بلدة بيرزيت شمال رام الله، على خلفية هتافات أطلقها خلال تشييع الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة، في مقر المقاطعة بمدينة رام الله، قبل أيام.

وقالت المؤسسة، في بيان صحفي، إن الأجهزة الأمنية اعتقلت ميلاد موسى يوم الجمعة الماضية على خلفية هتافات رددها في تشييع الشهيدة شيرين أبو عاقلة في مقر المقاطعة في رام الله.

وأضافت أن النيابة مددت اعتقال ميلاد لمدة 48 ساعة، وأكدت أن "هذا التمديد غير قانوني ومخالف لقانون الإجراءات الجزائية الفلسطيني الذي ينص على أنه يجب أن يعرض الموقوف على وكيل النيابة المختص خلال 24 ساعة، وحينها يجوز للنيابة العامة تمديد توقيفه لمدة 48 ساعة"، كما جاء في البيان.

وتابعت: نطالب النائب العام بإطلاق سراح المعتقل ميلاد بشكل فوري، إذ أن اعتقاله يأتي على خلفية سياسية وحرية الرأي والتعبير، ترديد الهتافات هو جزء من حرية الرأي والتعبير المكفولة بموجب القانون الأساسي الفلسطيني والاتفاقيات الدولية التي انضمت لها دولة فلسطين، ويجب حماية حق المواطنين في التعبير عن رأيهم بشتى الطرق.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة