جبارين ينعى الشهيد الزبيدي ويدعو لتصعيد المقاومة بكل المحاور

نعى عضو المكتب السياسي لحركة حماس زاهر جبارين، الأسير المحرر، الشهيد داود محمد الزبيدي، ودعا أبناء شعبنا إلى تصعيد المقاومة في كل المحاور.

وتوجه جبارين بتحية إجلال وإكبار لمخيم جنين "خزان الثورة وحاضن المقاومة الذي خرّج الاستشهاديين وقدم قوافل الشهداء والأسرى، ولا يزال يتقدم معركة الحرية ضد الاحتلال الغاشم".

وشدد على أنّ دماء الشهداء هي وقود الثورة والنار التي تشتعل لتحرق الأعداء، وقال: "إنّ الأبطال الثائرين سيواصلون مواجهة الاحتلال ومستوطنيه في كل المحاور، بالنار والحجارة".

وتقدم جبارين من ذوي الشهيد وشقيقه الأسير القائد زكريا الزبيدي بأصدق مشاعر المواساة، ودعا الله أن يتقبل الشهيد في الفردوس الأعلى.

وأعلن اليوم الأحد في مستشفى "رمبام" بحيفا عن استشهاد الأسير المحرر داوود الزبيدي، متأثراً بإصابته برصاص قوات الاحتلال يوم الجمعة الماضية خلال اقتحام جنين.

وجاء استشهاد الزبيدي بعد ساعات من تحويله للاعتقال من قبل سلطات الاحتلال رغم خطورة إصابته.

والشهيد الزبيدي هو شقيق الأسير زكريا الزبيدي أحد أبطال عملية نفق الحرية في سجن جلبوع في سبتمبر/أيلول الماضي.

وأصيب الزبيدي برصاص في بطنه أطلقه عليه قناص من قوات الاحتلال، ونقل على إثر إصابته إلى مستشفى ابن سيناء التخصصي في جنين، لكن خطورة حالته استدعت تحويله إلى مستشفى "رمبام".

وكان مستوطنون يرأسهم عضو الكنيست المتطرف "إيتمار بن غفير" اقتحموا الليلة الماضية مستشفى رمبام وطالبوا بقتل داوود الزبيدي وعدم تقديم العلاج له.

كما تجمع أنصار "بن غفير" خارج المستشفى ورددوا هتافات عنصرية من بينها "الموت للعرب".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة