قاسم: الاعتداء على طلبة جامعة "تل أبيب" يكشف وجه الاحتلال العنصري

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" حازم قاسم إن اعتداء شرطة الاحتلال على الطلبة الفلسطينيين في جامعة "تل ابيب"، يكشف الوجه العنصري القبيح الذي يعاني منه شعبنا منذ النكبة.

وأوضح قاسم في تصريح صحفي، أن اعتداء شرطة الاحتلال وطلاب اليمين الصهيوني المتطرف على الطلاب الفلسطينيين في جامعة "تل ابيب" سلوك عنصري، وقمع لحرية التعبير، وإرهاب صهيوني ممنهج ضد شعبنا الذي ما زال يعاني تحت الاحتلال منذ النكبة قبل أربعة وسبعين عاماً.

وشدد على أن هذه الاعتداءات في ذكرى النكبة، تؤكد أن المشروع الاستعماري الصهيوني الذي هجّر أهلنا في العام 1948 ما زال مستمراً، ما سيزيد شعبنا الفلسطيني إصراراً على التمسّك بهويته الوطنية، واستمراره في مسيرة النضال والثورة حتى التخلّص من الاحتلال البغيض، وتحقيق تطلعاته في التحرير والعودة، وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة