شبان يضرمون النار بموقع عسكري للاحتلال قرب مستوطنة "أرئيل"

أضرم الشبان الثائرون، صباح اليوم الإثنين، النار في موقع عسكري لجيش الاحتلال الإسرائيلي قرب مفرق مستوطنة "أرئيل" بعد رشقه بالزجاجات حارقة.

وتمكن الشبان من استهداف الموقع العسكري شمالي مدينة سلفيت بقنابل "المولوتوف" المصنعة محليا، قبل أن ينسحبوا من المكان.

وقُتل حارس أمن إسرائيلي، في عملية إطلاق نار بطولية عند مدخل مستوطنة "أرئيل" نفذها مقاومان من كتائب الشهيد عز الدين القسام في نهاية الشهر الماضي.

وفجر اليوم تصدى مقاومون لاقتحام قوات الاحتلال بلدة اليامون غرب جنين، وأصيب مستوطن بالحجارة في العيساوية.

 وأفادت مصادر محلية أن اشتباكات عنيفة اندلعت خلال اقتحام قوة عسكرية اسرائيلية لبلدة اليامون، أطلق خلالها الرصاص بكثافة.

فيما نقل المستوطن المصاب بسيارة اسعاف إسرائيلية بينما كان ينزف الدماء من رأسه.

وشهدت الضفة الغربية الأسبوع الماضي اشتباكات ومواجهات مع قوات الاحتلال، في الضفة الغربية أدت لارتقاء 4 شهداء، ومقتل وإصابة جنود ومستوطنين.

وخلال أيام الأسبوع استشهد أربعة مواطنين بينهم الصحفية شيرين أبو عاقلة برصاص الاحتلال، وقتل جندي وأصيب أربعة جنود ومستوطنين، فيما رصدت 105 نقاط مواجهة، و7 عمليات إطلاق نار، و17عملية إلقاء عبوات متفجرة وزجاجات حارقة ومفرقعات نارية في عدة مناطق.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة