القانوع: منع الاحتلال الشيخ صبري من السفر محاولة يائسة لتغييب صوت شعبنا

الناطق باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع

أدان الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية " حماس " عبد اللطيف القانوع قرار الاحتلال الصهيوني منع خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري من السفر لمدّة 4 أشهر، في جريمة تتناقض مع أدنى الحقوق الإنسانية والقوانين الدولية التي كفلت حرية الحركة والتنقل.

واعتبر القانوع في تصريح صحفي، هذا القرار محاولة يائسة لتغييب صوت شعبنا ودور رموزه في الدفاع عن القدس والأقصى وفضح جرائم الاحتلال ضدّهما، ونقل حقيقة معاناة المقدسيين والمرابطين وانتهاكات الاحتلال والمستوطنين واقتحاماتهم للمسجد الأقصى إلى الرَّأي العام

وقال إنَّ هذه السياسة العنصرية المقيتة التي ينتهجها الاحتلال في التضييق على رموز مدينة القدس وإبعادهم ومنعهم من دخول الأقصى، لن تنجح في عزل شعبنا وقياداته ورموزه في دفاعهم عن المسجد الأقصى، وإفشال مخططات التقسيم الزماني والمكاني.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة