أُسوةً بنقابة المحامين..

الأطر والمؤسسات الصحفية الفلسطينية تدعو لإجراء انتخابات مهنية وشفافة في نقابة الصحفيين

دعت الأطر والمؤسسات الصحفيّة كافة الجهات الفلسطينية والعربية والدولية وفي المقدمة منها اتحاد الصحفيين العرب لإعلاء الصوت عالياً من أجل إجراء الانتخابات داخل نقابة الصحفيين بعد تعطيلها لسنوات طويلة.

وأشادت الأطر في بيانٍ صدر عنها، اليوم الاثنين، بالتجربة الانتخابية التي جرت في نقابة المحامين الفلسطينيين والمشاركة الواسعة من المحامين من كافة الأطياف السياسية في هذا العرس النقابي الديمقراطي.

وهنّأت المحامين الفلسطينيين على نجاح هذه التجربة، داعيةً القائمين على نقابة الصحفيين الفلسطينيين لإجراء انتخابات مهنية وشفافة يشارك فيها المجموع الصحفي كله وفق القوانين الشرعية المتبعة.

وأكّدت على أنّ المرحلة الحالية تتطلب توفير جسم نقابي قوي لمواجهة المخاطر التي يتعرض لها الصحفيون الفلسطينيون، خاصةً بعد جريمة اغتيال الزميلة الصحفية شيرين أبو عاقلة وتصاعد الانتهاكات بحق الصحفيين الفلسطينيين من قبل الاحتلال "الإسرائيلي"، مشيرةً إلى أنّ الانتصار لمظلومية الزميلة شيرين أبو عاقلة، ونقل ملفها إلى محكمة الجنايات الدولية، لا يتأتى إلا من خلال نقابة قوية تضم كافة الصحفيين الفلسطينيين.

وطالبت الأطر جموع الصحفيين الفلسطينيين بضرورة التحرك العاجل للضغط من أجل تنظيم انتخابات حرة ونزيهة للصحفيين الفلسطينيين، لاسيما وأن هذه الانتخابات معطلة منذ العام 2015.

كما دعت لإجراء حوار نقابي يشارك فيه الجميع لتوفير مناخ نقابي وقانوني لإجراء الانتخابات بشكل مهني بعيد عما جرى خلال السنوات الماضية من تعيين حزبي لمجلس نقابة الصحفيين.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة