الاحتلال يحاول إلصاق تهمة قتل الصحفية شيرين أبو عاقلة بالأسير محمود الدبعي

زعمت مصادر أمنية إسرائيلية، اليوم الاثنين، أن "اعتقال المطلوب الفلسطيني محمود الدبعي، يوم الجمعة الماضي، في جنين، مرتبط أيضًا بالتحقيق في مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة".

وادعت هذه المصادر، وفقا لصحيفة "معاريف" العبرية، أن "الدبعي المنتمي لحركة الجهاد الإسلامي أطلق عدة أعيرة نارية على قوات الاحتلال الإسرائيلية، خلال المواجهات التي وقعت الأسبوع الماضي"، وفق زعمها.

وأشارت الصحيفة إلى أنه "تم توثيق الدبعي، وهو يطلق النار على قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء الحادث الذي قُتلت خلاله مراسلة قناة الجزيرة أبو عاقلة"، على حد زعمها.

وتسعى "تل أبيب"، بكل الوسائل، إلى التنصل من مسؤوليتها عن مقتل أبو عاقلة، وتحميل مسؤولية مقتلها إلى مسلحين فلسطينيين.

واعتقل محمود الدبعي، أحد عناصر "الجهاد الإسلامي"، الجمعة، بعد قصف منزل عائلته في مخيم حنين بقذائف "أنيرجا".

واتهمت كل من شبكة الجزيرة والسلطة الفلسطينية الاحتلال الإسرائيلي، بتعمد قتل شيرين أبو عاقلة (51 عامًا)، بإطلاق النار عليها، بينما كانت تمارس عملها في مخيم جنين، الأربعاء الماضي.

وفي البداية، قالت قوات الاحتلال الإسرائيلية إن "تقديراتها الأولية تفيد بأنها قُتلت برصاص مسلحين فلسطينيين"، قبل أن تتراجع بالقول إنها "لا تستبعد أيًا من الفرضيات".

المصدر : مواقع إلكترونية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة