القيادي "الحاج علي": مقاومة جنين مميزة وسنبقى حامين لأرض فلسطين

الشيخ أحمد الحاج علي

أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس الشيخ أحمد الحاج علي، اليوم الاثنين، أن المقاومة في مخيم جنين، لها طابع مميز ويختلف عن باقي بقاع فلسطين.

وأضاف الحاج علي خلال كلمة في عزاء الشهيد داوود الزبيدي، أنه "عندما يستشهد الإنسان ينتزع من العائلة، ويصبح ابن العالم الحر، وابن لكل من في نفسه جذوة الجهاد".

وتابع الحاج علي، وهو خال الشهيد داوود، أن "للجهاد بيوتا وهؤلاء الشهداء من بيوت الجهاد، وجنين لها ميزة تختلف عن بقية بقاع فلسطين"، متطرقا إلى تاريخ العائلة المقاوم على مدار التاريخ.

وتحدث عن تاريخ المقاومة ورموزها في جنين، مشددا على أهمية الوحدة الوطنية في الضفة الغربية وكافة ربوع فلسطين، إلى جانب عدم تغييب حركة حماس عن جميع المحطات التي يتم الحديث فيها بشأن الوحدة.

وأردف قائلا: "سنظل أخوة متراصين ومتحابين ومدافعين على حماية أرض الإسراء والمعراج، ونقدم أنفسنا فداء للأرض والوطن"، موجها شكره لكل من يتحدث عن الوحدة الوطنية ويطالب بها.

واستشهد الزبيدي متأثرا بإصابته برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي، يوم الجمعة الماضي، خلال اقتحام جنين.

وجاء استشهاد الزبيدي بعد ساعات من تحويله للاعتقال من قبل سلطات الاحتلال رغم خطورة إصابته.

والشهيد الزبيدي هو شقيق الأسير زكريا الزبيدي، أحد أبطال عملية نفق الحرية في سجن جلبوع في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وأصيب الزبيدي برصاص في بطنه أطلقه عليه قناص من قوات الاحتلال، ونقل على إثر إصابته إلى مستشفى ابن سيناء التخصصي بجنين، لكن خطورة حالته استدعت تحويله الى مستشفى “رمبام” في حيفا المحتلة.

وكان مستوطنون يرأسهم عضو الكنيست المتطرف “إيتمار بن غفير” اقتحموا الليلة الماضية مستشفى رمبام، وطالبوا بقتل داوود الزبيدي وعدم تقديم العلاج له.

كما تجمع أنصار “بن غفير” خارج المستشفى، ورددوا هتافات عنصرية من بينها “الموت للعرب”.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة