جيش الاحتلال يدرس استخدام الطائرات خلال عملياته بالضفة

ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم الثلاثاء، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يدرس إمكانية إلحاق طائرات عمودية تابعة لسلاح الجو، وتشغيل طائرات بدون طيار صغيرة "كواد كابتر" لدعم عملياته العسكرية في الضفة الغربية.

وبحسب الصحيفة، فإن هذه الخطوة تهدف إلى تأمين الجنود وإطلاق النار على كل من يطلق النار تجاه القوات الإسرائيلية خاصة من قبل المسلحين في جنين.

وأشارت إلى أن الجيش استخدم في السابق المروحيات القتالية خلال الاشتباكات مع المسلحين في الضفة الغربية وخاصة بداية الانتفاضة الثانية عام 2000، لكن لم يتواصل ذلك بشكل روتيني.

ووفقًا للصحيفة، فإن الجيش يمتلك بالفعل القدرة على استخدام طائرات بدون طيار انتحارية، وأخرى تحمل قنابل يدوية، وصواريخ، ويمكن أن تضرب بدقة أي نقطة محددة.

وبينت أن الجيش يدرس فيما إذا كانت الظروف في الضفة الغربية تسمح باستخدام مثل هذه الطائرات بدون طيار وخاصة أنه استخدم مثلها في قطاع غزة وساحات أخرى.

المصدر : مواقع إلكترونية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة