الأشغال بغزة تنفي انسحاب طواقم الإعمار المصرية

نفى وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان في قطاع غزة ناجي سرحان، أن تكون الطواقم المصرية العاملة في مشاريع الإعمار بالقطاع، قد انسحبت وعادت للقاهرة.

وأكد سرحان في تصريحات لإذاعة صوت الأقصى، اليوم الثلاثاء، إن الطواقم المصرية لا زالت موجودة بغزة وتواصل عملها بشكل طبيعي.

وعن تطورات ملف الإعمار، قال سرحان، نحن في بدايات الإعمار لما دمره الاحتلال في العدوان الأخير بشهر مايو/ أيار 2021، وأنجزنا 200 وحدة سكنية من أصل 1700 وحدة، وتقريبًا 11 عمارة من الأضرار الجزئية من خلال المنحة القطرية.

وأشار إلى أن الأونروا صرفت الدفعة الأولى لـ 150 عائلة متضررة، وحتى الآن الأبراج السكنية والعمارات متعددة الطوابق والبنية التحتية والمنشآت الزراعية والصناعية المتضررة لا يوجد لها تمويل.

وقال وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان في غزة: "في الفترة الأخيرة وجدنا عملية تسريع في الإعمار، ونحاول أن نجد تمويلاً للأبراج السكنية المدمرة ونأمل أن نوفق"، مشيرًا إلى أنه يتم العمل ضمن نظام متبع على الجميع، ونتعامل مع أرقام تقدم للمؤسسات المانحة حسب طلبها.

وبين أنه تم انجاز ما يقارب 70% من الوحدات التي تضررت بشكل جزئي، وتم رفع كشوفات للمانحين بانتظار الموافقة عليها.

وقال: هناك ما يزيد عن 70 ألف مواطن تضرروا جزئيًا لم يتلقوا تعويضات، وبمبلغ ما يقرب من 90 مليون دولار منذ حرب 2014 وما قبل.

وأضاف: نتواصل مع كل الجهات المانحة والدولية بشكل دائم، وهناك جهود تبذل، وأتوقع أن كل من هدم بيته خلال الحرب أن يتم إعمار بيته حتى نهاية العام.

المصدر : مواقع إلكترونية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة