9 قتلى خلال شهر

دعوات لتدخل الأجهزة الأمنية لفرض الأمن في الخليل

دعا رجل الإصلاح وليد الطويل الأجهزة الأمنية في مدينة الخليل، إلى التدخل لضبط الوضع الأمني في المدينة، خاصة في ظل ارتفاع عدد قتلى الشجارات العائلية في المدينة خلال شهر واحد إلى 9 مواطنين بينهم طفل "عامان".

وأكد الطويل أن ما يحصل في مدينة الخليل يشكل خطرًا على النسيج المجتمعي ويخدم الاحتلال الصهيوني.

وتشهد مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، خلال الأشهر والأيام الماضية شجارات عائلية تخللها عمليات حرق للمنازل والمتاجر وعمليات تبادل إطلاق نار، دون تدخل حقيقي من قبل الأجهزة الأمنية.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة