البرغوثي: اعتقال كوادر الكتلة في بيرزيت دليل على خوف الاحتلال من حملة لواء المقاومة

جاسر البرغوثي

قال رئيس دائرة العلاقات الوطنية في حركة حماس بالضفة الغربية جاسر البرغوثي، إن اعتقال الاحتلال قيادات الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت مؤشر على حجم الحرب الشرسة التي يشنها الاحتلال بكل أدواته على أحرار الحركة الطلابية الفلسطينية، وتعبير عن خوف عميق وقلق هائل من كل من يرفع لواء مواجهته ورفضه، وإصرار على سعيه الفاشل لاستئصال كل نفس حر ورأي مقاوم في الضفة الغربية.

وأضاف البرغوثي في تصريح صحفي أن هذه الجريمة الصهيونية لن تنجح أبدا في كسر إرادة أبطال الحركة الطلابية وعلى رأسهم فرسان الكتلة الإسلامية، وهي إعادة تجريب لأدوات طالما فشلت في تحقيق غايات الاحتلال، ذلك أن إرادة طلابنا كانت دائما وستظل أبدا عصية على الانكسار، فهي خزان الفعل المقاوم، ونبعه الدائم.

وتابع:" إننا على ثقة كبيرة أن طلابنا البواسل  سيردون في انتخابات الغد بجامعة بيرزيت على عدوان الاحتلال بما يجعل نتائج انتخابات مجلس الطلاب هزيمة ساحقة له، ونصرا مؤزرا لقيادات الكتلة المعتقلين، وسنرى الحسرة والخيبة والخسارة في وجه الاحتلال، تملؤه بالخزي والعار، فصوت المقاومة فوق كل صوت، وإرادة أنصارها وأحبابها فوق إرادة الاحتلال ومخابراته وأوليائه".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة