مشروع قانون جزائري لتجريم التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي

البرلمان الجزائري

قدم نواب جزائريون إلى رئاسة البرلمان الجزائري، مشروع قانون لتجريم التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

ويتضمن مشروع القانون، بنودا تمنع السفر أو أي اتصال مباشر أو غير مباشر مع الاحتلال الإسرائيلي.

وفي تصريحات له، قال النائب عن حركة "مجتمع السلم" يوسف عجيسة، إنه "أودع نيابة عن مجموعة نواب حزبه (أكبر كتلة نيابية معارضة) مشروع القانون إلى رئاسة البرلمان

وأوضح عجيسة وهو نائب رئيس المجلس، أن "مجموعة حزبه النيابية حاولت ضم مجموعات أخرى للمساهمة في المشروع لكنها لم تلق ردا منها، لذلك بادرت بتقديمه باسمها".

يذكر، أن مشروع القانون، هو نفسه الذي قدمه نواب من عدة تشكيلات سياسية في يناير/ كانون الثاني 2021، لرئاسة البرلمان الجزائري.

وأضاف أن "إعادة طرح المشروع من جديد كان بمناسبة ذكرى النكبة الفلسطينية".

والمشروع ورد في 7 مواد تنص الأولى منه على أنه "يهدف إلى تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني". وجاء في مادته الثانية: "يمنع الاتصال أو إقامة أي علاقات أو فتح مكاتب تمثيل من أي نوع وعلى أي مستوى مع الكيان الصهيوني بطرق مباشرة أو غير مباشرة".

وتنص المادة الرابعة من المشروع بقانون على أنه "يمنع السفر من وإلى الكيان الصهيوني، كما يمنع دخول أو استقبال حاملي جنسية الكيان الصهيوني في الجزائر أو في مقرات البعثات الدبلوماسية التابعة لها".

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة