حمّلت الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تداعياته

حماس: الدعوات لهدم قبة الصخرة لعبٌ بالنار وتصعيدٌ خطير ضد مقدساتنا

قالت حركة المقاومة الإسلامية " حماس " إنَّ دعوة رئيس منظمة "لاهافا" الصهيونية، لقطعان المستوطنين بهدم قبَّة الصخرة المشرَّفة وبناء هيكلهم المزعوم، في يوم ما يُسمّى "توحيد القدس"، استفزاز مباشر لمشاعر شعبنا وأمَّتنا، وتصعيد خطير ضدَّ هُويتنا وقيمنا ومقدساتنا.

 وحمّلت حركة حماس في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تداعياته، مؤكدةً أن نار اللّهب التي تعبث بها هذه الجماعات المتطرّفة، سترتدّ على قادة الاحتلال وحكومته، وتَحْمِل في طيّاتها نذر سقوطهم وزوال كيانهم.

ودعت الحركة جماهير شعبنا إلى الحشد والرّباط وشدّ الرّحال إلى الأقصى المبارك، والتصدّي بكل قوّة، وتصعيد المواجهة ضدّ الاحتلال ومخططاته التهويدية الخطيرة.

كما دعت أمّتنا، قادة ومنظماتٍ وشعوباً، إلى تحمّل مسؤولياتها التاريخية في حماية الأقصى، والتحرّك الجاد لمنع التدنيس والعبث بقبلة المسلمين الأولى وثالث الحرمين، ومسرى الرّسول، مطالبةً المجتمع الدولي بمؤسساته ومنظماته إلى تجريم ومنع تلك الاقتحامات التي سيكون لها تداعيات خطيرة على عموم المنطقة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة