في ذكرى أبو حسين

إذاعة صوت الأقصى: سنبقى أوفياء للكلمة وحرية شعبنا

الشهيد يوسف أبو حسين

أكدت إذاعة صوت الأقصى اليوم الخميس، في الذكرى الأولى لاستشهاد مذيعها الصحفي يوسف أبو حسين في قصف إسرائيلي استهدف شقته السكنية في حي الشيخ رضوان بمدينة غزة، أنها ستبقى وفية للكلمة ولحرية شعبنا الفلسطيني.

وقالت الإذاعة في بيان صحفي وصل شهاب: " إن إذاعة صوت الأقصى وهي تحيي ذكرى شهيدها الصحفي أبو حسين تعاهد شعبنا وجمهورها على مواصلة التغطية وفضح جرائم الاحتلال والانحياز إلى جانب الحق والحقيقة ورواية الشعب الفلسطيني الذي مازال يتعرض لاحتلال وظلم وصلف صهيوني مقيت يمارس كل أشكال الجرائم والانتهاكات والتزييف والتزوير والتهويد بحق شعبنا وارضنا ومقدساتنا".

وأكدت أن اغتيال الاحتلال للصحفي أبو حسين يأتي ضمن مسلسل الإجرام الصهيوني بحق الصحافة الفلسطينية ويمثل انتهاكاً مفضوحاً لكل القوانين والاعراف والمواثيق الناظمة لحرية الصحافة والعمل الصحفي.

كما شددت على مواصلة العمل مع كل المؤسسات والأقسام الصحفية والحقوقية من أجل ملاحقة جرائم الاحتلال وتعريتها.

وأردفت "إننا نعاهد شعبنا وزملائنا الصحفيين أن نبقى أوفياء للكلمة والحرية لشعبنا وقضاياه وسنواصل العمل في سبيل ذلك في الملاحقة وفضح جرائم الاحتلال بحق الصحافة الفلسطينية".

وختمت بالتأكيد على أن جرائم الاحتلال بحق الصحافة الفلسطينية والتي تمثلت في اغتيال أكثر من 50 صحفي فلسطيني خلال العقدين الأخرين وكان آخرهم الزميلة شيرين أبو عاقلة إضافة لاستهداف عشرات المؤسسات الصحفية بالقصف والتدمير، لن تثنينا عن الانحياز الكامل للحقيقة وفلسطين.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة