الرشق يرحب بمواقف ماليزيا وفينزويلا المساندة للقضية الفلسطينية

عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق

أعرب عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية ( حماس عزت الرشق) عن ترحيب حركته بكلّ المواقف التي تصدر عن الدول والحكومات التي تدعم شعبنا الفلسطيني في انتزاع حقوقه المشروعة، وتفضح جرائم الاحتلال الصهيوني المتصاعدة ضد أرضنا ومقدساتنا.

وثمّن الرشق تصريحات رئيس الوزراء الماليزي خلال اجتماعه بالرئيس الأمريكي جو بادين، والتي حثّه فيها على أن تكون الإدارة الأمريكية شفافة وصادقة في التعامل مع حقوق الشعب الفلسطيني وصراعه مع الاحتلال "الإسرائيلي".

وأكد الرشق على اعتزاز الحركة بمواقف ماليزيا الرَّسمية والشعبية، التاريخية والمشرّفة في الانتصار لفلسطين والقدس والأقصى، ورفضها التطبيع مع العدو الصهيوني.

كما أعرب عضو المكتب السياسي لحركة حماس عن تقديره لتصريحات الرّئيس الفنزويلي المتضامنة في أكثر من مناسبة، والتي حيّا فيه فلسطين ومدينتها المقدّسة، قائلاً: " لن نتركها وحدها".

وأوضح الرشق أنَّ هذه المواقف في ظل صمت المجتمع الدولي أمام تصعيد الاحتلال جرائمه ضد الأرض والشعب والمقدسات، من شأنها أن تفضح سياسة ازدواجية المعايير والكيل بمكيالين التي تنتهجها بعض الدول وعلى رأسها الإدارة الأمريكية في التعامل مع قضية شعبنا العادلة وحقوقه المشروعة.

ودعا إلى ضرورة تعزيز هذه المواقف والأدوار، والضغط باتجاه حشد المزيد منها، وتشكيل رأي عام عالمي، يفضح الاحتلال ويعرّي حقيقته الإرهابية، وينصف شعبنا الفلسطيني ونضاله المشروع، في انتزاع حقوقه وتحرير أرضه والعودة إليها.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة