"الشعبية" تنتخب أحمد سعدات أمينا عامًا وجميل مزهر نائبًا له

سعدات ومزهر

أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الجمعة، عن استكمال انتخاب الأسير أحمد سعدات أمينا عاما لها، والقيادي جميل مزهر نائبا له.

جاء ذلك في بيان صحفي صدر عنها، في نهاية أعمال مؤتمرها الوطني الثامن، والذي قالت فيه إن المكتب السياسي واللجنة المركزية العامة، قد شهدا تجديداً واسعاً في عضويتهما وشاملاً لمختلف الساحات فيهما.

وبحسب البيان : "ناقش أعضاء المؤتمر بمسؤولية عالية البرنامج السياسي الذي شهد تطويراً في ضوء طبيعة الصراع مع العدو الصهيوني بكونه صراعاً شاملاً ومفتوحاً معه، وإعادة التأكيد على حقوقنا التاريخية كافة في فلسطين، ورفض أي مساومات تنتقص منها، كما التأكيد على استخدام كل وسائل النضال السياسية والجماهيرية والشعبية والكفاح المسلح في مقدمتها، من أجل تحقيق أهدافنا وإلحاق الهزيمة بدولة الكيان".

كذلك، ناقش المؤتمر تقريراً سياسياً يستعرض ويحدد موقفاً من التطورات بين المؤتمرين، وإقرار خطوط العمل والمهمات للمرحلة القادمة، سيتناولها بياناً سياسياً شاملاً فيما بعد.

وذكر البيان أن "المؤتمر تناول التقرير الحزبي والتركيز على المسألة التنظيمية باعتبارها الحلقة المركزية للجبهة، وإجراء التعديلات الضرورية على النظام الداخلي بالاستناد إلى التجربة الملموسة لمنظماتنا الحزبية".

هذا وقد عقدت اللجنة المركزية العامة اجتماعها الأول هذا اليوم ووجهت في ختامه التحية والتقدير والوفاء إلى "الرفاق الذين تنحوا طواعية عن مواقعهم في الهيئات المركزية، أو الذين حال نص النظام الداخلي دون التجديد لهم، والذي كان تمسك المؤتمر باستمرار وجوده هو فتح أبواب التجديد في الهيئات المركزية أمام القيادات الشابة".

كما وجهت اللجنة المركزية التحية إلى جماهير شعبنا في الداخل المحتل والقدس والضفة والقطاع والشتات، مؤكدةً على تمسك الجبهة باستمرار النضال من أجل هوية شعبنا الموحدة، ومن أجل تحقيق أهدافه في العودة والحرية والاستقلال.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة