بالفيديو والد الشهيد أمجد الفايد: لن يشفي غليل شعبنا إلا المقاومة

أكد والد الشهيد المقاوم أمجد الفايد، اليوم السبت، أن المقاومة هي خيار الشعب الفلسطيني لتحرير أرضنا من الاحتلال الإسرائيلي.

وقال وليد الفايد عقب استشهاد نجله أمجد (17 عاما) فجر اليوم خلال اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في جنين: "لن يشفي غليل الشعب الفلسطيني إلا المقاومة حتى النصر".

وأشار إلى أن نجله كان دائم الحديث عن الشهداء ممن سبقوه، ولطالما تمنى أن ينال الشهادة.

والشهيد أمجد هو ابن شقيق الشهيدين القساميين أمجد ومحمد الفايد، أبطال الكمين الذي قُتل فيه 13 جندي من جيش الاحتلال في معركة مخيم جنين في نيسان أبريل 2002.

وشيعت جماهير فلسطينية غفيرة في جنين، ظهر اليوم السبت، جثمان المقاوم الفايد، وهتفوا بشعارات مؤيدة للمقاومة ومطالبة بالانتقام لدم الشهداء، وسط مشاركة لافتة من مقاومين بمراسم الجنازة.

ورفع مشيعون رايات لفصائل المقاومة الفلسطينية، وبينها حركة المقاومة الإسلامية حماس، وجابت مسيرة التشييع شوارع جنين.

ونعت حركة حماس المقاوم فايد وأكدت أنَّ دماء الشهيد وكلّ دماء الشهداء الأبرار ستكون وقوداً لانتفاضة متجدّدة، وستزيد شعبنا إصراراً على تصعيد المقاومة والاشتباك مع الاحتلال بكل الوسائل، حتّى ردعه وزواله عن أرضنا.

وبارتقاء الشهيد أمجد ارتفع عدد شهداء محافظة جنين منذ بداية العام الجاري 2022 إلى20 شهيداً، نفذ عدد منهم عمليات فدائية أدت لقتل جنود ومستوطنين.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة