مستوطن يبلغ بشكل كاذب عن عملية فدائية حتى يلقى إعجاب عائلة صديقته

قالت صحيفة "معاريف" العبرية، إن مستوطناً اتصل الليلة الماضية بشرطة الاحتلال وقدم بلاغاً كاذبا عن حدث أمني في مستوطنة "ميتار" قرب الخليل.

وأضافت الصحيفة، أن المستوطن قال لشرطة الاحتلال بصوت خائف ومرتجف إنه رأى يهودا متدينين يركضون ويقولون بأن هناك مصاباً بالطعن أو إطلاق النار، وأنه شاهد شابا يبدو عليه بأنه فلسطيني وعليه آثار دماء. 

وأشارت الصحيفة العبرية، إلى أن عناصر من شرطة الاحتلال وصلوا لمكان البلاغ وبدأوا بأعمال بحث واسعة، ولم يعثروا على أي شيء في المكان.

وأوضحت: وعندما قامت شرطة الاحتلال بالاتصال برقم الهاتف الذي زودهم به المستوطن مقدم البلاغ، تبين بأن الرقم يعود لمستوطن آخر يسكن في مستوطنة "موديعين عيليت" ولا يعرف شيئا عن الحادثة.

وبحسب "معاريف" فإن شرطة الاحتلال عثرت في وقت لاحق على المستوطن الذي قدم البلاغ الكاذب، وهو من بئر السبع جنوب فلسطين المحتلة ويبلغ من العمر ١٩ عاماً.

ووفقا للصحيفة، فإن المستوطن اعترف خلال التحقيق معه بأنه قدم بلاغاً كاذباً حول عملية فدائية حتى تعجب صديقته وعائلتها به، بعد أن كانت عائلتها ترفض علاقتهما.

المصدر : مواقع إلكترونية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة