محاولة أخيرة لانقاذ حكومة بينيت.. إغراءات لغيداء زعبي واشتراطات لها

محاولة أخيرة لانقاذ حكومة بينيت.. إغراءات لغيداء زعبي واشتراطات لها

ذكرت قناة "كان" العبرية، أن وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد سيلتقي اليوم الأحد، عضو الكنيست غيداء ريناوي زعبي من حزب "ميرتس".

وبحسب القناة، من المتوقع أن تطرح زعبي مطالب اقتصادية تخص المجتمع العربي، بينها توسيع المستشفى الإنجليزي في الناصرة، ودفع التمثيل العربي في ديوان الموظفين قدمًا كشرط لبقائها في الائتلاف.

وأشارت القناة، إلى أن نشطاء حزب "ميرتس" تظاهروا خارج منزل زعبي الليلة الماضية، للمطالبة بعدم إسقاطها الحكومة، ورفعوا لافتات كُتب عليها "لا تعيدي نتنياهو وبن غفير إلى الحكم".

ويرى محللون سياسيون أنها لن تسقط الحكومة، علمًا بأنها قد قالت عند تفجر الأزمة أن البديل أسوء، على حد تعبيرها.

ولفتت قناة "كان" إلى أن الوزير عن حزب "ميرتس" عيساوي فريج، اجتمع أمس مع ريناوي زعبي، في مسعى لحلحة الأزمة.

ويذكر أن الوزير لبيد عرض على النائبة غيداء ريناوي زعبي تولي منصب قنصل إسرائيل في شانغهاي، إلا أن هذا التعيين لم يُصادق عليه بعد.

وأضافت القناة، أنه من المنتظر أن تصادق الحكومة والكنيست الأسبوع الجاري على إحالة مليار شيكل من ميزانيات جميع الوزارات لخطة لتقليص الفجوات في المجتمع العربي، استجابة لمطلب "القائمة العربية الموحدة".

ويدور الحديث عن أموال كانت من المفترض أن تُخصص قبل وقت طويل، ولكن المصادقة عليها تأخرت.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة