المفتي يحذر من تداول نسخة من القرآن الكريم

المفتي يحذر من تداول نسخة من القرآن الكريم

حذر المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، رئيس مجلس الإفتاء الأعلى، الشيخ محمد حسين، من تداول نسخ من القرآن الكريم، وجد فيها خطأ مطبعي. 

وأوضح المفتي العام في بيان صحفي اليوم الأحد، أن النسخة الصادرة عن مطبعة المؤسسة المصرية السورية للطباعة، في جمهورية مصر العربية، بتصريح رقم (40) الصادر في 29/ 4/ 2015 عن مجمع البحوث الإسلامية في الأزهر الشريف، وردها فيها خطأ مطبعي في الآية: {وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَبِيٍّ إِلَّا أَخَذْنَا أَهْلَهَا بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَضَّرَّعُونَ} (الأعراف: 94)، حيث كتبت كلمة (يضرعون) بإضافة نقطة زائدة على حرف الضاد.

وناشد المكتبات والمطابع والأشخاص الذين يملكون مصاحف من هذه النسخ بضرورة تسليمها لدار الإفتاء، لإجراء اللازم بشأنها حسب الأصول، منوهاً إلى ضرورة مراعاة الدقة عند طباعة المصاحف، وبخاصة عند استخدام طريقة التصوير السريع لبعض الطبعات.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة