شعبنا لن يسمح بكسر قواعد الاشتباك

بالفيديو الغرفة المشتركة: دعوات الاحتلال لاقتحام الأقصى تدفعنا للوقوف بحزم وإصرار

الغرفة المشتركة: دعوات الاحتلال لاقتحام الأقصى تدفعنا للوقوف بحزم وإصرار

حذرت غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، الاحتلال من أن ممارساته في كافة المدن المحتلة والقدس على وجه الخصوص والدعوات لاقتحام المسجد الأقصى عبر مسيرة الأعلام، كلها أسباب تدفع للوقوف بحزم وإصرار، مشددة على أن سيف القدس لن يغمد وسيكون حاضراً.

وقالت غرفة العمليات المشتركة في بيان صحفي خلال الحفل الوطني الكبير الذي نظمته حماس لإحياء ذكرى معركة "سيف القدس"، "إن ممارسات العدو في كافة المدن المحتلة والقدس على وجه الخصوص وما يجري فيها من انتهاكات مستمرة فضلاً عن الدعوات الساقطة لاقتحام المسجد الأقصى عبر مسيرة الأعلام المزمع إجراؤها بعد أسبوع من الآن كلها أسباب تدفعنا للوقوف عندها بكل حزم وإصرار، لمساسها الواضح بمنجزات سيف القدس".

وأضافت: "أن شعبنا لن يسمح بالمطلق بكسر قواعد الاشتباك والعودة إلى مربع الاستفزازات الذي قلنا كلمتنا فيه بكل قوة"، مشددة على أن " سيف القدس البتار لن يغمد وسيكون حاضراً عند حسن ظن شعبنا ولن ينجح العدو مهما فعل بفصل الجغرافيا الفلسطينية، والاستفراد بأهلنا ومقدساتنا"، وفق قولها.

وشددت الغرفة على وحدة الساحات وعلى قدسية الدم الفلسطيني أينما وجد في غزة والضفة والقدس والشتات وصولا إلى انهاء النكبة الفلسطينية، مؤكدة أن خيار الجهاد والمقاومة باقٍ ما بقي الاحتلال.

وأوضحت أن المقاومة تواصل إعدادها وتجهيزها على كافة المستويات في سبيل معركة التحرير التي نعيش فصولها ونعد العدة لها، داعية إلى تضافر كافة جهود الشعوب وقوى المقاومة الحية في المنطقة، والاستعداد لمعركتنا المقدسة التي نسيء بها وجه الكيان الغاصب ونعيد فيها لفلسطيننا ولقدسنا ولأسرانا ولشعبنا الحرية والكرامة.

ووجهت الغرفة التحية إلى شهداء وجرحى ومجاهدي معركة سيف القدس، كما توجهت إلى أسرانا الأبطال الميامين بالتحية، ونعاهد ربنا ثم نعاهد شعبنا وكل الأحرار بالثبات على خط الجهاد والمقاومة والكفاح والنضال حتى النصر والتحرير "ويقولون متى هو قل عسى أن يكونَ قريباً".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة