ستظل مقاومتنا تعمل بكل قوة من أجل تحريرهم

حماس: محاكمة الاحتلال لأبطال عملية نفق الحرية لن تعيد ترميم صورة فشله

حماس: محاكمة الاحتلال لأبطال عملية نفق الحرية لن تعيد ترميم صورة فشله

أكدت حركة حماس أن محاكمة الاحتلال لأبطال عملية نفق الحرية لن تعيد ترميم صورة فشله التي نجح أولئك الأبطال في إظهارها.

وقالت حماس في تصريح صحفي وصل "شهاب"، "إن هذه المحاكمة لن تضمن للاحتلال استعادة روحه المعنوية التي تهتز يوما بعد يوم، ولن تنجح في كسر إرادة أسرانا الأبطال الذين يؤمنون بحتمية تحررهم، ولن يتنازلوا لا هم ولا شعبنا ولا مقاومتنا عن هذا الحلم، حتى تحرير آخر أسير في سجون الاحتلال".

وأضافت: "إن أبطال نفق الحرية أرسوا صورة عظيمة للإرادة الفلسطينية التي لا تنكسر ولا تستسلم ولا تتوقف عن محاولة تحقيق غاياتها العظمى، كما أنهم أظهروا عبر عمليتهم البطولية صورة من أزهى صور شعبنا الذي عاش رحلة تحررهم لحظة بلحظة، وتفاعل مع قضيتهم، مترقباً كل أمر يخصهم، مؤكداً أننا شعب موحد خلف المقاومة وأبطالها بكل أطيافهم وقضاياهم".

وشددت الحركة على أن محاكمة اليوم لن تؤثر أبداً في معنويات أبطال نفق الحرية، "وسيظل شعبنا ومقاومتنا يعلمون بكل قوة من أجل تحريرهم، مؤمنين بحتمية ذلك، كما يؤمنون بحتمية تحرير فلسطين وزوال الاحتلال"، وفق تعبيرها.

وأصدرت المحكمة الإسرائيلية في الناصرة اليوم الأحد، حكمها بالسّجن خمس سنوات تضاف على أحكام السّجن السابقة على أسرى نفق الحرية الذي تمكنوا من الهرب من سجن جلبوع العام الماضي، وأعاد الاحتلال اعتقالهم.

ووفقًا لهيئة شوون الأسرى فإن المحكمة الإسرائيلية أصدرت حكمًا بالسجن مدة 5 سنوات إضافية، وغرامة قيمتها 5 آلاف شيقل على الأسرى: محمود ومحمد العارضة، وأيهم كممجي، ويعقوب القادري، ومناضل نفيعات، بالإضافة لـ8 سنوات (سجن وقف تنفيذ) لمدة ثلاث سنوات.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة