لصد المسيرة الاستيطانية

دعوات للمشاركة في فجر "لن ترفع أعلامكم" بالأقصى الأحد القادم

صلاة الفجر المسجد الأقصى

تواصلت الدعوات الفلسطينية والمقدسية، اليوم الأحد، لصد مخططات المستوطنين والاحتلال الإسرائيلي، في تنفيذ اعتداءات جديدة بالمسجد الأقصى نهاية الشهر الجاري.

ودعا نشطاء إلى المشاركة الواسعة في فجر "لن ترفع أعلامكم" بالمسجد الأقصى، الأحد القادم، لإحباط مخططات المستوطنين في تنظيم مسيرة "الأعلام".

كما دعا النشطاء إلى أداء صلاة الضحى في باحات المسجد الأقصى، لإفشال المسيرة الاستيطانية المحتملة.

وفي وقت سابق، أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس هارون ناصر الدين، أن الإصرار على تسيير مسيرة الأعلام في القدس، "صب للزيت على النار يتحمل الاحتلال تداعياته".

وأوضح أن إصرار الاحتلال وقيادته المتغطرسة على السماح لقطعان المستوطنين بتسيير مسيرة الأعلام في القدس المحتلة يوم 29 مايو الجاري، والتي تقرّر أن تمرّ من باب العمود نحو حائط البراق عبر الحيّ الإسلامي، هو صبٌّ للزيت على النّار، يتحمّل الاحتلال وحكومته المتطرّفة تداعياته كافة.

وتابع: "القدس وفي القلب منها المسجد الأقصى المبارك، هي أرض إسلامية خالصة، تهون في سبيل كرامتها الأرواح، وسنواجه أيّ مساعٍ صهيونية لإظهار سيادة مزعومة فيها، أو محاولات بائسة ودعوات حاقدة لهدم قبّة الصخرة المشرّفة، فشعبنا صامد في الميادين، مرابط في أرضه، ومقاومتنا يقظة متأهبة، ترفع سيف القدس عالياً، ولن تغمده".

وحذر ناصر الدين الاحتلال من ارتكاب الحماقات، أو تصدير أزمته السياسية الداخلية، ونشدّ على أيادي أبناء شعبنا لتكثيف الرّباط والاحتشاد في المسجد الأقصى خاصة يوم المسيرة المزعومة، ومنع المستوطنين من تحقيق مآربهم من تدنيس الأقصى، وندعو الدول العربية والإسلامية إلى تحمّل مسؤوليتها في حماية المسجد الأقصى، والتحرك لوقف العدوان الصهيوني واستفزازات المستوطنين.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة