غانتس يدعو لفحص تعريف منظمتي "لافاميليا" و"لاهافا" اليهوديتين بـ "الإرهابية"

دعا وزير الحرب بحكومة الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس، اليوم الإثنين، إلى فحص تعريف منظمتي "لافاميليا" و "لاهافا" اليمنيتين المتطرفتين، كجهات إرهابية.

وبحسب موقع "واي نت" العبري، فإن دعوة غانتس جاءت على خلفية أحداث مسيرة "الأعلام" أمس والتي شارك بها عناصر تلك المنظمتين وقيامهم بأعمال استفزازية للعرب واليهود، واصفًا إياهم بأنهم "مرضى".

وأشار غانتس خلال اجتماع لحزب "أزرق – أبيض"، إلى أنه يجري من قبل جيش الاحتلال فحص تعريف تلك المنظمات بأنها "إرهابية"، مشيرًا إلى الشعارات التي رددها عناصر تلك المنظمات والتحريض على العنف في كل مكان.

وقال غانتس: "سمعت صرخات مقززة من حفنة محرضين .. سنواصل اضطهاد المحرضين ومرتكبي العنف في كل مكان".

وأضاف أن القوات الأمنية الإسرائيلية من خلال المسيرة حافظت على ما قال عنها "سيادة إسرائيل وأمن مواطنيها، إلى جانب الحفاظ على الوضع الراهن وحرية العبادة".

وكانت مجموعات من المستوطنين رددوا خلال مسيرة أمس شعارات تهدد بحرق العرب وقتلهم، إلى جانب مهاجمتهم لابيد وغانتس وغيرهم.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة