صاحبة الصورة الأبرز في التصدي للمستوطنين..

خاص بالفيديو| "اللي بدو وطن بدو يضحي".. المرابطة الصيداوي تروي لشهاب تفاصيل الاعتداء عليها

"اللي بدو وطن بدو يضحي".. المرابطة الصيداوي تروي لشهاب تفاصيل الاعتداء عليها

غزة - محمد هنية

قالت المرابطة الفلسطينية عايدة الصيداوي، صاحبة الصورة الأبرز في مشاهد التصدي للمستوطنين في مسيرة الأعلام أول أمس، إنها مُنعت من الرباط بالمسجد الأقصى، فقررت الرباط بباب الزهراء الذي يعد أحد أبواب القدس، حيث اعتدى عليها المستوطنون بالضرب ورذاذ الفلفل.

وأضافت عايدة في لقاء مباشر على حساب "شهاب" على أنستغرام، "أن عنف المستوطنين لن يمنعها من الرباط في أي مكان بالقدس، مشددة على أنه "قدر المقدسيين والمقدسيات؛ لأن الله اختارهم للعيش في أطهر بقاع الأرض".

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد أصدرت، الأربعاء الماضي، قرارًا ينص على إبعاد المرابطة المقدسية عن الأقصى 6 أشهر، لكنها تحدت القرار وتصدت لمسيرات الأعلام الإسرائيلية في شارع صلاح الدين.
وأوضحت الصيداوي أن الاحتلال أصدر قرار إبعادها بسبب منشور كتبته على صفحتها على فيسبوك دعت فيه العالم للتحرك لنصرة القدس، مشيرة إلى ملاحقة الاحتلال لها من خلال قرارات الإبعاد المتلاحقة، واقتحام منزلها واعتقالها في أوقات مختلفة والتضييق عليها.

وشددت على أن الرباط في القدس واجب شرعي وديني ووطني، "ولن يثنيني السن أو المتاعب عن مواصلة هذا الطريق، لأن الحفاظ على القدس واجب على كل فلسطيني وعربي ومسلم في كل العالم، واللي بدو وطن بدو يضحي".

وانتشر مشهد اعتداء مجموعة من المستوطنين على المرابطة الصيداوي في مسيرة الأعلام بالقدس المحتلة أول أمس، حيث قاموا برش غاز الفلفل على وجهها، قبل أن يتصدى الشبان للمستوطنين.

 

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة