مسيرة واعتصام مفتوح الأحد القادم..

بالفيديو حراك "بدنا نعيش" لشهاب: الحكومة نكثت اتفاقها بعد رفعها الأسعار وهذه خطواتنا الاحتجاجية القادمة

أعلن حراك "بدنا نعيش" في محافظة الخليل، عن تنظيم مسيرة تنطلق من عدة مناطق باتجاه دوار ابن رشد وسط المدينة، احتجاجا على رفع الأسعار غير المسبوق وعدم تلبية حكومة رام الله للمطالب التي تم التوافق عليها مع الحراك.

وقال أحد القائمين على الحراك، لوكالة "شهاب" للأنباء، إن "الحكومة نكثت بكل تعهداتها السابقة مع الحراك، والتي جاءت بعد فعاليات قمنا بها، والآن ترفع الأسعار مجددًا وبصورة غير مسبوقة، وهذا ما استدعى تحرك واسع من كل الجهات".

وأضاف، أن "الحراك قرر التواجد في الشارع على دوار ابن رشد وعدم تركه والاعتصام بشكل مفتوح وعدم التفاوض مع أي أحد من الحكومة كما حصل سابقا، لأنه ثبت كذبها بشكل واضح ولن نقبل أن يتم الاستمرار في الكذب علينا".

وشدد على أن مطلبهم الأساسي إقالة الحكومة في رام الله، مؤكدًا على أنه "سيتم إغلاق منطقتي عين سارة وشارع السلام في الخليل بواسطة 400 شاحنة ومركبة بالكامل حتى الاستجابة لمطالبنا وخاصة الـ16 بند التي وافقت عليها الحكومة خلال الجلوس معنا برعاية الغرفة التجارية".

وأشار إلى أن "الحكومة أصبحت تضع يدها في جيب كل مواطن وتنهب منه أمواله وقوت عياله، وبدل أن يعززوا صمود المواطن، يدفعونه للهجرة والهرب من هذه البلاد".

 

وكان الناطق باسم حراك "بدنا نعيش" في مدينة الخليل رامي الجنيدي، قال لوكالة "شهاب"، إن "أهم المطالب التي ستكون مطروحة إقالة الحكومة الحالية بقيادة محمد اشتية إذا لم يتم إقالتها، والعديد من المطالب، والتي إذا لم يتم تحقيقها، سوف يتجه المحتجون للمزيد من التصعيد، حتى وقف كل هذه الإجراءات التي تقتل المواطن الفلسطيني".

وتسيطر حالة من الغضب على الشارع الفلسطيني في الضفة الغربية المحتلة، عقب الارتفاع الكبير الذي طرأ على أسعار معظم المواد الأساسية والتموينية، وأيضا المحروقات وغاز الطهي التي سجلت رقما قياسيًا.

وطالبت حراكات شعبية ونشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الحكومة برام الله بإيجاد حلول لارتفاع الأسعار أو الرحيل، معلنة عن عودة الخطوات الاحتجاجية الرافضة لهذه السياسة خلال الساعات المقبلة.

وكانت الهيئة العامة للبترول التابعة لوزارة المالية في رام الله، قد أعلنت الليلة عن أسعار المحروقات والغاز لشهر يونيو/حزيران 2022 بالضفة وغزة، إذ شهدت ارتفاعا ملحوظا ما أثار غضبا كبيرًا لدى المواطنين.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة