صحيفة "إسرائيل اليوم": عباس يمر في أصعب مراحله ويقع تحت سيف مسؤولين كبار في فتح

صحيفة "إسرائيل اليوم": عباس يمر في أصعب مراحله ويقع تحت سيف مسؤولين كبار في فتح

ترجمة خاصة - شهاب

قالت الصحفية الإسرائيلية في صحيفة "إسرائيل هيوم" دانا بن شمعون صباح اليوم الخميس، "إن رئيس السلطة محمود عباس يمر بمرحلة صعبة لأنه فقد الأغلبية وبات يواجد تهديداً أكبر في فتح".

وأضافت الصحفية في تقرير لها ترجمته "شهاب"، "أن أبو مازن يمر في مرحلة صعبة لأنه فقد الأغلبية، وبات يواجه التهديد الأكبر من داخل قيادة فتح التي تتهمه بتبني سياسات فاشلة أدت إلى تراجع شعبية الحركة في الشارع الفلسطيني".

وأشارت الصحفية إلى حالة الغليان التي تسود في أوساط حركة فتح في هذه المرحلة خصوصا بعد أحداث الأقصى والفشل الذريع للانتخابات في جامعة بيرزيت وما ترتب عليها من تبادل اتهامات وموجة من الاستقالات.
وفي تقريرها، قالت بن شمعون "إن المتمردين داخل فتح طالبوا باتخاذ خطوات جدية لإثبات قدرة الحركة على قيادة الشعب الفلسطيني خصوصا بعد أحداث القدس الأخيرة، كما اعتبروا أن التنسيق الأمني أضعف فتح وسبب في تراجع شعبيتها وأثبت بأنه غير مجدٍ؛ وهم من يدفعوا ثمن أخطاء أبو مازن".
وأضافت أن "الانتقادات ضد سياسة عباس وصلت إلى ذروتها بعد قراره تعيين مقربه حسين الشيخ في منصب رئيس اللجنة التنفيذية لأن العديد من قادة فتح يرون أنفسهم أجدر بهذا المنصب الذي يقربهم إلى تولي رئاسة السلطة بعد غياب عباس، عدا عن المطالبة بتغيير رئيس الحكومة محمد اشتيه بسبب اخفاقاته المتتالية".
وفي إشارة إلى التهديدات التي أطلقها أبو مازن خلال الفترة الماضية حول اتخاذ إجراءات ضد إسرائيل بسبب الجمود السياسي، أوضحت أن الهدف منها هو خفض حالة التوتر والغليان داخل فتح وتقليص حدة الانتقادات ضده.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة