حماس تنعى الشهيد أيمن محيسن وتؤكد أنّ دماء الشهداء وقود يشعل المقاومة

حماس تنعى الشهيد أيمن محيسن وتؤكد أنّ دماء الشهداء وقود يشعل المقاومة

نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إلى جماهير شعبنا الفلسطيني الأسير المحرَّر الشهيد أيمن أحمد محيسن (٣٠ عامًا)، الذي ارتقى برصاص قوّات جيش الاحتلال الصهيوني في مخيم الدهيشة ببيت لحم صباح اليوم.

وبعثت الحركة في تصريح صحفي اليوم الخميس، تحيّة الفخر والاعتزاز لكلّ أبنائنا الثائرين وشعبنا الصامد في القدس وعموم الضفة المحتلة، مؤكدةً أنَّ دماء شهدائنا هي وقود لشعبنا، تشعل انتفاضته المتجدّدة في وجه هذا المحتل المجرم الذي لا يفهم إلاّ لغة القوَّة، ولا يلجمه عن جرائمه سوى توسيع رقعة المقاومة في كلّ المواقع، وفي مقدّمتها المقاومة المسلحة.

استشهد الشاب أيمن محمود محيسن (21 عاما)، وأصيب آخر برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي، خلال مواجهات في مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت المخيم، وإثر ذلك اندلعت مواجهات أطلق الجنود خلالها الرصاص الحي، ما أدى الى إصابة شابين وصفت جروح أحدهما بالخطيرة، ونقلا الى مستشفى بيت جالا الحكومي، وأعلن هناك عن استشهاد أحدهما.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة