هجرة جماعية تهدد ليفربول

ليفربول.jpg

يواجه فريق ليفربول الإنجليزي, احتمالية مغادرة حوالي 13 لاعبا من فريقه هذا الصيف بعد هزيمته بهدف نظيف أمام ريال مدريد الإسباني في نهائي دوري أبطال أوروبا.

ورغم منافسة "الريدز" على الألقاب الأربعة الكبرى خلال الموسم 2021-2022، وفوزه بكأس الاتحاد الإنجليزي، وكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، ووصوله لنهائي دوري أبطال أوروبا، كما أنه أنهى بفارق نقطة واحدة خلف مانشستر سيتي سباق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

إلا أنه ما زال بإمكان 13 لاعبا، وهو رقم نذير شؤم بالنسبة للبعض، مغادرة "أنفيلد" معقل ليفربول خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، وسط شائعات عن رحيل ساديو ماني، وفقا لصحيفة "ميرور" البريطانية.

القلق الأكبر لمشجعي ليفربول هو خسارة ماني الذي يأتي على رأس قائمة اللاعبين الذين قد يرحلون عن ليفربول هذا الصيف، حيث يتوقع أن يقدم بايرن ميونيخ الألماني عرضا بقيمة 25 مليون إسترليني في الأيام القليلة القادمة.

وكان النجم السنغالي حاسما في نجاح ليفربول بالسنوات الأخيرة، إذ سجل 120 هدفا منذ انضمامه إلى النادي في شهر يونيو عام 2016.

وينتهي عقد جيمس ميلنر مع "الريدز" في نهاية شهر يونيو الحالي، إلا أن تقارير رياضية تحدثت عن اهتمام أستون فيلا الإنجليزي بضمه، في المقابل، يعتقد مراقبون أن ليفربول سيجدد لميلنر كونه لا يزال لائقا بدنيا رغم بلوغه "36 عاما"، كما أنه يتمتع بعلاقة جيدة مع المدرب الألماني يورجن كلوب.

أما البلجيكي ديفوك أوريجي فمن المؤكد رحيله، حيث ينتهي عقده قريبًا، ويتوقع أن ينضم لصفوف أي سي ميلان الإيطالي في صفقة انتقال مجانية، علماً أن ليفربول قدم له "هدية وداعية" في مباراته الأخيرة على أرضه هذا الموسم ضد ولفرهامبتون.

وبالنسبة لأليكس أوكسليد- تشامبرلين فإن رحيله من "أنفيلد" سيكون هذا الصيف، أو القادم، إذ وضعه ليفربول على قائمة اللاعبين المعروضين للبيع، وخصوصا بعد تراجع مستواه عقب الإصابة التي تعرض لها في الركبة أمام روما الإيطالي في شهر أبريل 2018.

ويتوقع تقرير "ميرور" أيضا أن يغادر الياباني تاكومي مينامينو ليفربول بعد تسجيله 14 هدفا فقط في 55 مباراة منذ انضمامه للفريق في يناير 2020 قادما من ريد بول سالزبورغ النمساوي، رغم تأكيد كلوب أن اللاعب يمثل بالنسبة للنادي "مشروعا طويل المدى في حال رغبته بالاستمرار".

وبعد انتهاء معاناة ليفربول الدفاعية، بعد إصابة فيرجيل فان دايك، وجويل ماتيب، وجو غوميز، وكون هؤلاء اللاعبين باتوا لائقين حاليا، تبدو فرصة رحيل ناثانيل فيليبس عن الفريق كبيرة، لعدم وجود مكان واضح له في مخطط كلوب.

وعلى سبيل الإعارة، يتوقع أن يترك ريس ويليامز ليفربول، لينضم لناد آخر كما فعل مع سوانزي سيتي هذا الموسم، ومثل ويليامز يبدو أن الهولندي فان دن بيرغ سيعار أيضا إلى بريستون الذي لعب معه 64 مباراة في 18 شهرا بجميع المسابقات.

كذلك سيحاول نيكو ويليامز إثبات إمكانياته في ليفربول، وإلا فإن الإعارة لنادٍ بـ"البريميرليغ" سيكون مصيره، وخصوصا أنه أمضى النصف الثاني من الموسم معاراً لفولهام.

ولا يزال أمام شي أوغو الذي لم يلعب مع ليفربول أي مباراة من موسم 2016-2017 عام آخر على عقده، إلا أن الترجيحات ترى بأنه سيعار لناد آخر.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة