زوجة الأسير خليل عواودة تشتكي ضعف التفاعل الحقوقي والرسمي مع قضية زوجها

الأسير خليل عواودة

غزة- عبد الحميد رزق

اشتكت دلال عواودة، زوجة الأسير خليل عواودة، ضعف تفاعل الجهات الرسمية والحقوقية والمسؤولين، مع قضية زوجها الذي يخوض معركة الأمعاء الخاوية لليوم للـ94 على التوالي رفضًا لاعتقاله الإداري في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت عواودة في تصريحات لوكالة "شهاب" للأنباء، اليوم السبت: "نحن نتحدث عن 94 يوم إضراب لخليل، للأسف بعض القيادات الفلسطينية مغيبة عن الساحة، وأحد القيادات السياسية بالفعل جاء وزارنا بعد 92 يوم من اضرابه، هذا شيء مخجل".

وأضافت: "بعض المؤسسات الحقوقية والمسؤولين لا يتذكروا الأسرى إلا بعد استشهادهم، وهذا معيب بحقنا نحن الفلسطينيين".

وتابعت: "إن زوجي يعاني حاليا من تآكل اللحم والعضلات، كما أنه الرؤية لديه شبه معدومة، إذ انه لم يتمكن في إحدى زيارات المحامية من تمييزها إلا من خلال صوتها".

وأكدت: "حتى هذه اللحظة لا يوجد بوادر حل ولا أي مفاوضات من قِبل إدارة مصلحة السجون للإفراج عنه".

وأوضحت عواودة أنها حصلت على موافقة لزيارة خليل في سجن الرملة الاثنين المقبل، مبينةً أن ذلك يتعارض مع الموعد الأسبوعي لعرض خليل على المستشفى العسكري، الأمر الذي يضع العائلة في حيرة.

ومن جهته، قال نادي الأسير الفلسطيني، إن "مخاطر كبيرة على مصير المعتقل، خليل عواودة، المضرب عن الطعام منذ 94 يومًا رفضًا لاعتقاله الإداريّ".

وأكّد نادي الأسير الفلسطيني أن "المعتقل خليل عواودة (40 عامًا) من بلدة إذنا الخليل، يواجه مخاطر كبيرة على مصيره، تتفاقم مع مرور الوقت، وذلك بعد مرور 94 يومًا، من إضرابه المفتوح عن الطعام".

وأضاف نادي الأسير أن "الاحتلال يواصل بسياسات التّنكيل بحقه، ورفضه الاستجابة لمطلبه المتمثل بإنهاء اعتقاله الإداريّ".

ووفقّا لزيارة المحامي الأخير للمعتقل في سجن "الرملة"، فإن "خليل يعاني من تآكل في العضلات، ضغط كبير في منطقة الصدر، فقدان متواصل للتوازن، وأوجاع شديدة جدًا في كافة أنحاء جسده".

يشار الى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت الأسير عواودة في 27 ديسمبر/كانون الأول 2021، لتحوّله في 5 يناير/كانون الثاني 2022 إلى اعتقال إداري لمدة ستة أشهر من دون توجيه أي تهمة له، وأعلن عواودة الإضراب عن الطعام في 3 مارس/آذار 2022، وفور إعلان إضرابه، زجته سلطات الاحتلال داخل زنازين سجن "عوفر".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة