اعتداء سافر وتجاوز للخطوط الحمراء..

حمادة: المقاومة لن تمرر أحداث المسجد الأقصى دون رد

شدد الناطق باسم حركة حماس عن مدينة القدس محمد حمادة، اليوم الأحد، على أن المقاومة وعلى رأسها حماس لن تُمرر أحداث الأقصى دون رد.

وأكد حمادة على أن ما يقوم به الاحتلال فيما يدعيه "أعياد يهودية" لديه هو عدوان سافر على المسجد الأقصى وعلى قدسيته.

وقال إن موقف المقاومة باعتبار الأقصى خط أحمر هو موقف ثابت، وما يقوم به الاحتلال هناك هو تجاوز للخطوط الحمراء.

وأضاف أن إطلاق العنان لقطعان المستوطنين لاقتحام الأقصى يؤكد إصرار الاحتلال على ممارسة العدوان والإجرام على الأقصى المبارك.

واقتحم مئات المستوطنين اليوم الأحد ساحات المسجد الأقصى المبارك بحماية مشددة من قوات الاحتلال.

وأدى مجموعة من المرابطين صلاة الضحى في باحات المسجد تزامناً مع اقتحامات المستوطنين.

وتصدى المصلون للاقتحامات بالإرباك الصوتي والتكبيرات، فيما اعتقلت قوات الاحتلال شابًا من باحات الأقصى وأبعدت آخر عنه.

كما أغلقت قوات الاحتلال أبواب المصلى القبلي في المسجد الأقصى بالسلاسل الحديدية لتأمين اقتحامات المستوطنين.

وقالت مصادر مقدسية إن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال على أبواب المصلى القبلي، وسط إطلاق للرصاص المطاطي صوب المرابطين المحاصرين في المصلى.

وكانت مجموعات استيطانية دعت إلى تنظيم اقتحامات جماعية للمسجد، اليوم وغداً، وتأدية طقوس تلمودية فيه بمناسبة ما يسمى "عيد نزول التوراة العبري".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة