المرابطة حلواني: الاحتلال يستغل الأعياد اليهودية لتهويد المسجد الأقصى

قالت المرابطة والمعلمة المقدسية هنادي إن الاحتلال يستغل الأعياد اليهودية لتحقيق مكاسب تهويدية في المسجد الأقصى من خلال عمليات الاقتحام المستمرة لساحاته.

وأوضحت حلواني أن الاحتلال يستعرض قوته على المرابطين في المسجد الأقصى، الذين يتصدون لصد الاقتحامات بحناجرهم وتكبيراتهم والإرباك الصوتي.

وأكدت المرابطة المقدسية أن كل شخص قصر في نصرة المسجد الأقصى من داخل فلسطين وخارجها سيسأل عن ذلك أمام الله.

وعبرت حلواني عن قلقها من الاقتحامات الكبيرة للمسجد الأقصى، وحماية المستوطنين من قبل قوات اليسام الخاصة والتي تتزامن مع منع الكثير من المصلين من دخول المسجد.

وسبق أن حذرت المرابطة المقدسية من فرض الاحتلال للطقوس التوراتية على ثرى المسجد الأقصى المبارك.

ونبهت إلى أن الجماعات الاستيطانية تعمل على تكريس كل الطقوس التلمودية في المسجد الأقصى.

واقتحم مئات المستوطنين اليوم الأحد ساحات المسجد الأقصى المبارك بحماية مشددة من قوات الاحتلال. وأدى مجموعة من المرابطين صلاة الضحى في باحات المسجد تزامناً مع اقتحامات المستوطنين.

وتصدى المصلون للاقتحامات بالإرباك الصوتي والتكبيرات، فيما اعتقلت قوات الاحتلال شابًا من باحات الأقصى وأبعدت آخر عنه.

كما أغلقت قوات الاحتلال أبواب المصلى القبلي في المسجد الأقصى بالسلاسل الحديدية لتأمين اقتحامات المستوطنين.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة