هنية يلتقي قيادة الاتحاد العام لعلماء المسلمين في اسطنبول

هنية يلتقي قيادة الاتحاد العام لعلماء المسلمين في اسطنبول

زار  إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ظهر اليوم الأحد مقر الاتحاد العام لعلماء المسلمين في اسطنبول، حيث التقى بعدد من قيادة الاتحاد العام ونخبة العلماء.

وقد استعرض رئيس الحركة خلال الزيارة الأوضاع التي يمر بها المسجد الأقصى المبارك جراء الانتهاكات الصهيونية شبه اليومية لباحاته، مشيرا إلى ما جرى مؤخراً في ما يسمى "مسيرة الأعلام" مؤكدًا ضرورة تضافر كل الجهود من أجل حماية المسجد والحفاظ على إسلاميته.

وقال رئيس الحركة إن القدس والأقصى من أهم عناوين وحدة الأمة وتشكل عنصر إجماع لا يُختلف عليه، وتمثل مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة، ومن ثم معراجه إلى السماء ومحط أفئدة المسلمين على مستوى العالم أجمع.

وأشاد رئيس الحركة بمواقف العلماء التاريخية، حيث يشكلون العمق الاستراتيجي في التمسك بثوابت الأمة، وتحمي حقوقها بالفتاوى والإسناد الدائم لرسالة الحق ومسيرة الجهاد في فلسطين.

واستعرض رئيس الحركة المسارات الاستراتيجية لحماس في هذه المرحلة وخاصة مشروع المقاومة ومواجهة الاحتلال ومخططاته، ورفع كلفة الاحتلال في إطار خيار وبرنامج المواجهة الشاملة، وكذلك إعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية بشكل عام، وقضية القدس على وجه الخصوص باعتبارها تشكل محور الصراع مع الاحتلال الآن، وضرورة حسمها لصالح الأمة باعتبارها جزءا لا يتجزأ من ميراثنا وحقوقنا الثابتة، وما يتطلب ذلك من توحيد الجهود على مستوى الأمة لتحقيق هذا الهدف والعمل على تكريس القضية الفلسطينية باعتبارها قضية الأمة المركزية.

واعتبر أن إعادة ترتيب البيت الفلسطيني بما يتواءم مع طبيعة المرحلة والمخاطر الراهنة من أهم الأولويات التي تتحرك حركة حماس لتحقيقها، مشيرا إلى ما قامت به الحركة من خطوات لتحقيق الشراكة الوطنية وتفعيل عناصر التوافق في الحراكات الوطنية والعمل الجهادي والنضالي ضد الاحتلال.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة