"أمن السلطة" تعتقل عددا من المعتصمين ضد الغلاء في الخليل

"أمن السلطة" تعتقل عددا من المعتصمين ضد الغلاء في الخليل

اعتقلت أجهزة أمن السلطة، الاثنين، عددا من المعتصمين ضد الغلاء في مدينة الخليل.

وأفادت مصادر صحفية، بأن عناصر من أجهزة أمن السلطة اعتقلت عدداً من المعتصمين ضد غلاء الأسعار من خيمة الحراك في منطقة دوار ابن رشد بالخليل.

وبدأ حراك "بدنا نعيش" في الخليل اعتصاماً مفتوحاً على دوار ابن رشد وسط المدينة، صباح الأحد، احتجاجاً على استمرار ارتفاع الأسعار الذي تضاعف خلال الأيام الماضية.

وأفادت مصادر صحفية بأن شبانًا نصبوا خيمةً على الدوار، وانطلقت الشاحنات من المنطقة الجنوبية في مدينة الخليل حتى دوار ابن رشد للمشاركة في الفعاليات الاحتجاجية.

وأعلن منسقو حراك "بدنا نعيش" في الخليل، اعتصامهم المفتوح عند دوار ابن رشد، مطالبين رئيس الحكومة برام الله محمد اشتية بالرحيل على خلفية ما أسموه "الفشل" في إدارة مختلف الملفات.

 كما وطالب المعتصمون على دوار ابن رشد السلطة الفلسطينية بـ"وضع سياسة عادلة في وضع الأسعار والتعامل مع القضايا الاجتماعية والخدماتية، والتراجع عن الاتفاقيات مع دولة الاحتلال، وخفض مصاريف الوزراء والمسؤولين"، حسب وصفهم.

وشارك في الاعتصام نشطاء ووجهاء من عشائر مدينة الخليل، وقال منظمو الاعتصام إنه إذا لم توافق الحكومة على المطالب فسيعلن عن إضراب شامل يوم الثلاثاء.

وكان حراك الخليل قال إن قرار تنظيم الاعتصام جاء "بعد تراجع الحكومة عن الاتفاقية الموقعة بين الطرفين، قبل شهور، وتتضمن عدة نقاط بينها دعم السلع الأساسية وحل قضية الضريبة على المحروقات وفتح شركات اتصالات جديدة لخلق تنافس في السوق".

 

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة