تعرضت للتكبيل والاعتقال

مرابطة مقدسية تطلق نداءً لحماية الأقصى ووقف استباحته من المستوطنين 

المرابطة المقدسية نفيسة خويص

 أطلقت المرابطة المقدسية نفيسة خويص، نداءً لكل من يستطيع الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك، بضرورة شد الرحال إليه وعدم تركه للمستوطنين وقوات الاحتلال.

 وقالت خويص : "الأقصى أمانة في رقابنا، ويجب أن نشد الرحال إليه ونحميه من قطعان المستوطنين الذين يستبيحونه ويدنسوه".

وأوضحت المرابطة المقدسية أنها تعرضت يوم أمس للتكبيل والاعتقال من جنود الاحتلال على باب الأسباط خلال خروجها من المسجد الأقصى.

وأضافت أن قوات الاحتلال اقتادتها إلى مركز القشلة للتحقيق بهدف إبعادها عن الأقصى لمدة 6 أشهر.

وأشارت إلى أن الاحتلال يستهدف المرابطات بالضرب والتنكيل والإبعاد عن المسجد الأقصى لتفريغه، وتسهيل عمليات اقتحامه من المستوطنين.

كما شددت خويص على ضرورة الرباط والثبات في الأقصى وعدم تركه للاحتلال وقطعان المستوطنين.

واقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم الاثنين، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، في ثاني أيام ما يسمى عيد "نزول التوراة".

ونفذ المستوطنون جولات استفزازية بقيادة المتطرف "يهودا غليك" وأدوا طقوسًا تلمودية بشكل واسع في ساحات الأقصى، واستمعوا لشروحات مزورة حول الهيكل المزعوم.

وتعمد المستوطنون السير حفاة إلى الخلف في ساحات المسجد الأقصى وسط انتشار واسع لقوات الاحتلال.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة