شعبنا يعرف واجبه ولا ترهبه السجون

النائب القرعاوي: اعتقال القيادات سياسة إسرائيلية للضغط على الجماهير وزعزعة صمودها

النائب فتحي القرعاوي

قال النائب فتحي القرعاوي، إن السجون الإسرائيلية مليئة بالقيادات الفلسطينية والتي لم ترتكب أي جريمة سوى أنها تنتمي لشعبها؛ وتحدثت بما يمليه عليها ضميرها تجاه القضية الفلسطينية.

جاء ذلك تعقيبا على اعتقال قوات الاحتلال، صباح اليوم الاثنين، القيادي وفي حركة حماس والأسير المحرر ياسر البدرساوي.

وأكد قرعاوي أن اعتقالات الاحتلال للفلسطينيين لم تتوقف منذ احتلاله فلسطين، فهو لا يريد لأي نفس للفلسطيني بالخروج.
 
ونوه إلى أن الاحتلال يريد  بعمليات الاعتقال الضغط على الشعب الفلسطيني الذي يعلم ما سيفعله وما الدور المنوط به، فشعبنا واعٍ وصابر لا ترهبه السجون.


وأضاف "الاحتلال يعاود اعتقال القيادات ولأكثر من مرة ومعظم أسماء المعتقلين إداريا هم من قيادات الشعب الفلسطيني بغض النظر عن توجهاتهم السياسية، رغم ذلك الشعب الفلسطيني لازال يقدم ويعرف واجبه تجاه الاحتلال ويقدم من خيرة شبابه وقياداته تحت  مذبح الحرية في عملية اعتقال مستمرة".

وتعقيبا على اعتقال الفلسطينيين إداريا لاسيما القيادات، أوضح قرعاوي أن الاعتقال الإداري بحد ذاته جريمة، يجب أن يسعى الجميع لإيقافها.


واعتقلت قوات الاحتلال صباح اليوم، أكثر من 13 فلسطينيا في مناطق متفرقة في الضفة الغربية، من بينهم القيادي في حركة حماس ياسر البدرساوي.

وبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال نحو (4700) أسيرًا، من بينهم (32) أسيرة، و(170) قاصرًا،  وما يزيد عن (600) معتقل إداري.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة