"حماية" يدين حملة الاعتقالات الإسرائيلية في الضفة الغربية

اعتقالات

أدان مركز حماية لحقوق الإنسان حملة الاعتقالات التي نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين، والتي طالت (12) مواطناً من أنحاء متفرقة في الضفة الغربية المحتلة.

وطالب المركز المجتمع الدولي والاطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة بتفعيل آليات حماية المدنيين، وضمان توفيرها للفلسطينيين.

ووفقاً لمتابعة مركز حماية لحقوق الإنسان، فإن قوات الاحتلال شنت فجر وصباح اليوم الأثنين حملة مداهمات صاحبها اعتقال (12) مواطناً فلسطينياً من محافظات الضفة الغربية المحتلة، حيث اعتقلت قوات الاحتلال (5) مواطنين من بيت لحم وهم قتادة شوشة، محمد حمامرة، منتصر شوشة، سامي عطا الله، بدوي طارق حمامرة، في حين اعتلقت (4) مواطناً من الخليل وهم الطفل عدي برقان، مثنى عمر القواسمي، يزن الرجبي، معمر الرجبي.

 وفي رام الله اعتقلت قوات الاحتلال العنصري المواطن،  ريحان ريحان، كما واعتقلت المواطن ياسر البدرساوي من نابلس، والمواطن أحمد أبو زيد من جنين.

وجدد المركز إدانته لجرائم الاحتلال العنصري في الأراضي المحتلة، مؤكدًا ارتفاع وتيرة الاعتقالات التي تنفذها قواته بحق المدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

واعتبر أن سياسة الاحتلال المتمثلة في المداهمات والاعتقالات مؤشر خطير يعزز القناعات بسلوك قوات الاحتلال العنصري المخالف لواجبات قوات الاحتلال في الأراضي المحتلة والذي نصت عليها المواثيق الدولية.

وحمل المركز قوات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مآلات سياسة الاعتقال التي تنتهجها بحق الفلسطينيين.

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة