الشيخ عكرمة صبري: مسيرات واقتحامات المستوطنين لن تعطيهم الأحقية في المسجد الأقصى

قال خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، إن الاقتحامات ومسيرات الأعلام الاستيطانية التي تتم بحراسة الاحتلال، لن تعطيهم الأحقية على أرضنا ومسجدنا.

جاء ذلك خلال الوقفة الجماهيرية الحاشدة التي تنظمها فصائل المقاومة بغزة في الذكرى ال55 للنكسة ورفضاً للعدوان على الأقصى.

وأكد صبري أن الوقفة تؤكد مدى الترابط بين أبناء شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده في معركة الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى المبارك، مشددا على حق الفلسطينيين الشرعي في الأقصى.

وأشار إلى أن النكسة التي حلَّت بشعبنا في العام 1967 هي تراكم للنكبات التي أصابت شعبنا منذ عام 1948 ضمن مسلسل التآمر على شعبنا الفلسطيني.

وثمّن صبري دعم الفلسطينيين في غزة للمرابطين في القدس والأقصى، مطالبا بمواصلة الدعم للمرابطين فيه.

واقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم الثلاثاء، باحات المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، وسط حماية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

ونفذ المستوطنون الذين اقتحموا المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، جولات استفزازية، وقاموا بأداء طقوس تلمودية داخل باحاته.

جاء ذلك عقب اقتحام عشرات المستوطنين للأقصى يومي الأحد والاثنين (5 و6 حزيران الجاري)، بمناسبة ما يعرف "عيد نزول التوراة" العبري.

ووثقت مؤسسات مقدسية اقتحام أكثر من سبعة عشر ألف مستوطن للمسجد الأقصى منذ بداية العام الجاري، وسط اعتداءاتٍ على المصلين والمعتكفين.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة