انحراف وطني وفكري وأخلاقي

كمال الخطيب: منصور عباس استمات لإقرار قانون يوقع القهر على أبناء شعبنا ويكرس الاحتلال

كمال-الخطيب1.jpg

قال نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل كمال الخطيب، إن منصور عباس كان حريصًا بل إنه استمات لإنجاح مشروع قرار استمرار تطبيق قوانين الطوارئ في الضفة الغربية المحتلة الذي قدمه اليميني الليكودي السابق جدعون ساعر، وهو الذي يعزز مشروع الاستيطان الصهيوني على حساب حقوق أبناء شعبنا. 

وأضاف الخطيب عبر حسابه على تويتر، أن "عباس بعدما يئس وتأكد أن عضوة كنيست يهودية من حزب رئيس حكومته هي عيديت سيلمان ستتغيب عن الجلسة وأخرى عربية هي غيداء ريناوي زعبي من حزب ميرتس ستصوت ضد القانون وبالتالي فإن معركته خاسرة، انسحب ظانا أن هذا موقف سيسجل له، بدلا من أن ينضم ويرفع صوته بلا وضد الظلم ولو للتمثيل فقط".

وتابع:" من أغرق جمهوره بأنه دخل للائتلاف الحكومي من أجل تشريع قوانين وتحقيق مصالح لصالح أبناء شعبه، فإنه لم يحقق إلا الوهم بل إنه كان يسعى لتشريع قانون يوقع القهر والظلم وسلب الحقوق وانتهاك الكرامة وتكريس الاحتلال على أبناء شعبنا في الضفة الغربية".

وأردف:" هذا ليس أداء سيء وخاطئ، هذا ليس غباء سياسي. هذا عمى قلب، هذا انحراف وطني وفكري وأخلاقي بل إن هذا دور مشـبوه!!! ".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة